خمس الروس هم أقارب لملكة بريطانيا

العلوم والتكنولوجيا

خمس الروس هم أقارب لملكة بريطانياملكة إليزابيث
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izm6

أظهرت دراسات أن نحو 20% من الروس لهم صلة وراثية بممثلي سلالة وندسور البريطانية التي تنتمي إليها ملكة بريطانيا وأطفال الإمبراطور الروسي نيقولاي الثاني وملكة فرنسا ماريا دي ميديشي.

وقال عالم الوراثة والمدير التنفيذي لشركة Genotek الروسية فاليري إليينسكي:" قد قمنا منذ 3 أعوام  باختبار الحمض النووي لفلاديمير جيرينوفسكي. وأظهرت نتائجه أن لديه أسلافا مشتركين مع كل من نابليون وأينشتاين وهتلر وموسوليني وغيرهم الذين يمتلكون مجموعة جينوم (غابلوغروب) E1b1b1.

بحوث وراثية

وسمحت شريحة صغيرة من الجينوم تضمه "محطة توليد الكهرباء" للخلية بالخروج بمثل هذا الاستنتاج.

وينقل هذا الحمض النووي مع الميتوكوندريا من أم إلى أطفالها، الأمر الذي يمكّن الخبراء من إقامة صلات وراثية بين البشر واستخدام الميتوكوندريا لدراسة هجرة البشر وإنشاء شجرة وراثة موحدة للبشرية بأسرها.

يمكن أيضا إثبات القرابة عن طريق دراسة مجموعات من الطفرات في الكروموسوم Y الذي ينقل من أب إلى أبنائه.

إذن فإن الناس الذين لديهم ميتوكوندريا واحدة وكروموسوم Y مشترك يمكن إدخالهم في مجموعات أصغر تسمى بـ haplogroups (غابلوغروب).

وأشار العلماء إلى أن وجود مثل هذه المجموعات الكبيرة والصغيرة لا يعني أن الجميع ينحدر مثلا من جنكيز خان أو ملوك القرون الغابرة.

أروبي قديم

وتدل غالوغروب مشتركة بالدرجة الأولى على أن الممثلين عنها ينحدرون من أب مشترك أو أم مشتركة كان يمكن أن يعيشا قبل ولادة حكام أو مشاهير بآلاف أو عشرات آلاف الأعوام.

لكن اتضح أن غالبية الروس تنتمي عبر خط الأمهات إلى ميتوكوندريا مجموعة H التي ظهر الممثلون عنها في الشرق الأوسط وجنوب غرب آسيا منذ 30 ألف عام ثم توغلوا إلى أوروبا منذ 20 – 25 ألف عام. ويحمل اليوم غالبية الأوروبيين هذا النوع (H ) من الميتوكوندريا.  لذلك يمكن اعتبار الروس أوروبيين أصليين .

وينتمي 20% من الروس عبر خط الأمهات إلى غالوغروب تنتمي إليها إليزابيث الثانية  وماريا دي ميديشي زوجة الملك هنري الرابع ملك فرنسا في نهاية القرن الـ 16 وأطفال الإمبراطور نيقولاي الثاني .

فيما يتعلق بجانب الذكور فهناك نسبة 25% من الروس تنتمي إلى غالوغروب R1a1 التي توجد، حسب النظريات المختلفة، في سهول بحر قزوين منذ 10 آلاف عام  أو في جبال ألتاي أو في آسيا الوسطى منذ نحو 30 – 35 ألف عام.

وتشمل تلك المجموعة كلا من توم هانكس وفرانسيس دريك وملك هولندا ويليام ألكسندر والمخرج السينمائي المعروف نيكيتا ميخالكوف.

ويعتقد العلماء أن كلا المجموعتين كانتا قد دخلتا أوروبا في فترة ما بعد التراجع المؤقت للجليد الأزلي. ثم انقرض معظم الممثلين عنها عند قدوم العصر الجليدي الثاني. ولم يتبقى منهم إلا القليل ، فاستطاع البقاء على قيد الحياة في جنوب أوروبا، ثم استعاد هؤلاء قوتهم ليشكل أحفادهم غالبية سكان أوروبا.

المصدر:نوفوستي

يفغيني دياكونوف