الكشف عن سبب جديد لانقراض الماموث

العلوم والتكنولوجيا

الكشف عن سبب جديد لانقراض الماموثالماموث القديم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iqh4

كشف العلماء في أستراليا وكندا والنرويج وروسيا والولايات المتحدة عن أدلة جديدة تُظهر سببا لانقراض النظم الإيكولوجية في أواخر العصر الجليدي، بما في ذلك الماموث.

ويعتقد الخبراء أن ذوبان الجليد الأزلي بدأ في سيبيريا وأمريكا الشمالية منذ 11-15 ألف عام، أي قبل انقراض النظم الأيكولوجية في العصر الجليدي. ويعود ذلك إلى ارتفاع  رطوبة الجو حيث حلت المستنقعات محل المراعي التي اعتادت عليها الحيوانات، ما أدى إلى انقسام الشُعب من الحيوانات الكبيرة وبصورة خاصة حيوانات الماموث.

وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج بعد إجراء تحليل الكربون المشع لـ 51 قطعة من عظام الحيوانات العاشبة، مثل الجاموس والحصان، والتي كانت في قديم الزمان جزءا لا يتجزأ من النظم الإيكولوجية للعصر الجليدي.

وبحسب العلماء فإن السافانا الأفريقية التي يمكن مقارنتها بالنظام الأيكولوجي في العصر الجليدي من حيث إنتاجيتها، لا تزال قائمة إلى حد الآن بسبب الرياح الموسمية، التي تهب وتحمل الرطوبة من المناطق شبه الاستوائية.

وقال العلماء إن سهول التندرا الشمالية، التي كانت تشكل مراع للماموث حلت مكانها التندرا المعاصرة في أواخر العصر الجليدي.

ودلت الحفريات على أن عشرة أطنان من الكتلة البيولوجية الحيوانية كانت تملأ حتى في فترات باردة، كيلومترا مربعا لسهوب التندرا القديمة، حيث كان حيوان واحد من الماموث و5 من الجاموس و6 أحصنة و10 أيائل تقطن منطقة صغيرة نسبيا.

المصدر: لينتا. رو

يفغيني ديباكونوف

مباشر.. مجلس الأمن يبحث مشروع قرار حول القدس