دراسة: العناكب تستهلك 800 مليون طن من الفرائس سنويا

العلوم والتكنولوجيا

دراسة: العناكب تستهلك 800 مليون طن من الفرائس سنويادراسة: العناكب تستهلك 800 مليون طن من الفرائس سنويا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilwj

وجد العلماء أن العناكب المصنفة ضمن مخلوقات الطبيعة المخيفة منذ فترة طويلة، تشكل عاملا حاسما في الحفاظ على التوازن البيئي.

وذكر الباحثون أن العناكب تساهم في قتل أعداد فلكية من الحشرات في جميع أنحاء العالم، ما يقارب 800 مليون طن.

وركزت الدراسة الجديدة على التأثير العالمي للعناكب، لأول مرة، وذلك للكشف عن دورها الكبير في القضاء على أعداد هائلة من الحشرات.

واستخدم العلماء في جامعة بازل ولوند في السويد، طريقتين حسابيتين لتحديد عدد الفرائس التي تنقض عليها العناكب في جميع أنحاء العالم.

وتوصل الباحثون منذ فترة طويلة، إلى أن العناكب البالغ عدد أنواعها أكثر من 45 ألفا، قد تكون واحدة من أهم الحشرات المفترسة، وأظهرت الحسابات أن هذا الأمر صحيح.

ووجدت الدراسة أن العناكب تقضي على نحو 400-800 مليون طن من الفرائس سنويا، حيث تمثل الحشرات أكثر من 90% من مجموع فرائسها، وتشمل البقية على الفقاريات الصغيرة، مثل الضفادع والسحالي والثعابين والأسماك والطيور والخفافيش، وكذلك النباتات.

ويصل وزن مجموع العناكب حول العالم إلى نحو 25 مليون طن، ولكنها تستهلك كمية مماثلة من الفرائس التي يتغذى عليها الإنسان، وحتى الحيتان.

يتناول البشر حول العالم حوالي 400 مليون طن من اللحوم والأسماك سنويا، وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة، كما تستهلك الحيتان نحو 500 مليون طن من الفرائس.

وفي حين أن التقديرات قد تبدو واسعة النطاق، يشير الباحثون إلى أن معدلات الافتراس عند العناكب تختلف بحسب النظم الإيكولوجية، والتي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار.

وعلى سبيل المثال، تستهلك العناكب في الغابات والمراعي أعدادا أكبر من الحشرات، مقارنة بتلك الموجودة في المناطق الأخرى، وفقا لعلماء الحيوان.

ويعتبر تأثير العناكب على الطبيعة أقل بكثير في المناطق الزراعية، في ظل وجود ظروف معيشية غير مواتية بالنسبة لها.

وخلصت الدراسة إلى أن العناكب ذات تأثير حيوي وهام على التوازن البيئي.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا

أفلام وثائقية