غوغل تطرد مهندسا قدّم مزاعم مريبة حول ذكاء اصطناعي!

العلوم والتكنولوجيا

غوغل تطرد مهندسا قدّم مزاعم مريبة حول ذكاء اصطناعي!
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/thgr

طردت غوغل المهندس وعالم الأخلاق بليك ليموين، لانتهاكه سياسات أمان البيانات الخاصة بها.

وتم الحدث الشهر الماضي بمزاعم أن عملاق التكنولوجيا طور برنامج ذكاء اصطناعي واعيا تحدث عن "حقوقه وشخصيته".

وأكدت غوغل الخبر إلى Big Technology، وهي مدونة صناعية. وكان في إجازة لأكثر من شهر، منذ أن أخبر صحيفة واشنطن بوست أن LaMDA (نموذج لغوي لتطبيقات الحوار) أصبح واعيا.

وتحدث على نطاق واسع مع LaMDA، ووجد أن البرنامج تحدث عن "حقوقه وشخصيته" عندما انحرفت المحادثة إلى منطقة دينية، وأعرب عن "خوف عميق من إيقافها".

وفي بيانها الذي يؤكد طرد ليموين، قالت الشركة إنها أجرت 11 مراجعة على LaMDA و"وجدت مزاعم بليك بأن LaMDA واع، بأنها لا أساس لها من الصحة". وحتى في وقت مقابلة ليموين مع The Post، وصفت مارغريت ميتشل، الرئيسة المشاركة السابقة لـ Ethical AI في غوغل، شعور LaMDA بأنه "وهم"، موضحة أنه بعد تغذيته بتريليونات الكلمات عبر الإنترنت، يمكن أن يحاكي محادثة بشرية بينما تظل غير حية تماما.

وقالت أستاذة اللسانيات إميلي بيندر للصحيفة: "هذه الأنظمة تحاكي أنواع التبادلات الموجودة في ملايين الجمل، ويمكنها أن تتحدث عن أي موضوع خيالي. لدينا الآن آلات يمكنها توليد الكلمات بلا تفكير، لكننا لم نتعلم كيف نتوقف عن تخيل العقل الذي يقف وراءها".

ووفقا لغوغل، فإن إصرار ليموين المستمر على التحدث علنا ينتهك سياسات أمان البيانات الخاصة به وأدى إلى فصله.

وأوضحت الشركة: "من المؤسف أنه على الرغم من المشاركة الطويلة في هذا الموضوع، لا يزال بليك يختار باستمرار انتهاك سياسات التوظيف وأمن البيانات الواضحة التي تتضمن الحاجة إلى حماية معلومات المنتج. سنواصل تطويرنا الدقيق لنماذج اللغة، ونتمنى لبليك التوفيق".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا