يوم ولادة الظاهرة!

الرياضة

يوم ولادة الظاهرة!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jaq8

يحتفل عشاق الساحرة المستديرة، اليوم الجمعة، بعيد ميلاد "ظاهرة" ولدت في عالم كرة القدم، في 22 سبتمبر/أيلول 1976، في مدينة ريو دي جانيرو، إنه البرازيلي رونالدو لويس نازاريو دي ليما.

دخل رونالدو عالم كرة القدم "كظاهرة - The Phenomenon"، فقد دوّن اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم. ويعتبر واحدا من أفضل المهاجمين، الذين ارتدوا القميص رقم (9) إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق. كان رونالدو يفعل أشياء غريبة في الكرة، بمهاراته الفردية العالية وسرعته الفائقة ورشاقته وذكائه وحسه التهديفي، وحصد العديد من الألقاب الفردية والجماعية طوال مسيرته الحافلة، رغم الصعوبات والإصابات.

أبرز ما قيل عن الظاهرة رونالدو:

البداية مع زميله ومواطنه الساحر رونالدينيو، الذي توج معه بلقب بطل العالم في مونديال 2002، في كوريا الجنوبية واليابان، حينما رفض اعتبار رونالدو من كوكب الأرض، في تعبير مجازي يستخدم كثيرا لوصف ليونيل ميسي في الوقت الراهن وكريستيانو رونالدو، في بعض الأحيان.

عندما بدأ رونالدينيو نشر سحره في العالم خلال بدايته مع برشلونة قال عن مقارنته برونالدو "أقسم أنه من كوكب آخر، إنهم يشبهونني به، لكنني لطالما حلمت أن أكون مثله".

وأدلى مواطنه الأسطورة البرازيلية بيليه بتصريح مثير قبل بضعة سنوات، بقوله: "رونالدو اللاعب الوحيد الذي يمكنه منافسة إنجازاتي"، متجاهلا أن الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، أفضل لاعب في تاريخ الساحرة المستديرة، على الأقل باعتراف من عشاقها.

وفي تصريح آخر لبيليه، أثناء بداية مسيرة الظاهرة، قال عنه "لقد ولد خليفتي، ويدعى رونالدو".

وقال عنه الهولندي الطائر الراحل يوهان كروف، أيقونة الكرة الهولندية والعالمية: "لا يمكن مقارنة أي لاعب برونالدو في العصر الذي تواجد به".

واعترف نجم الديوك الفرنسية السابق، زين الدين زيدان، بأن رونالدو هو أفضل من لعب بجواره وأصعب خصم واجهه، رغم أنه تفوق عليه في مرات عديدة، وفي إحدى المقابلات الصحفية قال زيزو: "رونالدو أفضل من لعبت معه وضده بدون تردد، لماذا ؟ لأنه الأفضل ببساطة، هو الرقم واحد".

وفرض الظاهرة رونالدو نفسه نجما لامعا في عالم كرة القدم، لدرجة أن السلطان السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، المعروف عنه غروره الشديد ومدح نفسه باستمرار، يتخلى عن ممارسة عجرفته عندما يتعلق الأمر بالظاهرة رونالدو، ومن أبرز التصريحات له :"واجهت العديد من اللاعبين خلال مسيرتي، لكن رونالدو أفضل خصم واجهته، هو مثلي الأعلى، لم أر لاعبا مثله".

ووصف الهداف الأرجنتيني المهاجم غابرييل باتيستوتا، الملقب بـ "باتي غول" الظاهرة رونالدو بـ 4 كلمات فقط، حيث قال "رونالدو هو كرة القدم".

واضطر فابيلو كابيلو، الذي درب رونالدو لمدة 6 أشهر فقط في نهاية مشواره مع ريال مدريد، ورغم أنه أجلسه على دكة البدلاء في معظم المباريات، للاعتراف بالتصريح التالي: "لقد دربته لفترة قصيرة جدا، لكنه أفضل من دربته في مسيرتي".

دافع رونالدو (41 عاما)، خلال مسيرته الاحترافية، عن ألوان منتخب بلاده، وعن ألوان عدة أندية، أبرزها: كروزيرو البرازيلي، وبرشلونة الإسباني، وإنتر ميلان الإيطالي، وريال مدريد، وشارك في 483 مباراة، أحرز خلالها 312 هدفا، إضافة إلى 45 تمريرة حاسمة.

المصدر: وكالات

نايف الكوردي