هل يظلم هالاند في صراع الكرة الذهبية بسبب جنسيته؟

الرياضة

هل يظلم هالاند في صراع الكرة الذهبية بسبب جنسيته؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wbmi

تتجه الأنظار اليوم الاثنين إلى العاصمة الفرنسية باريس لمتابعة حفل مجلة "فرانس فوتبول" لتوزيع جوائزها السنوية لعام 2023، وفي مقدمتها جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

وللمرة الثانية في التاريخ سيتم تقديم الجائزة وفقا للنتائج التي حققها النجوم على مدار الموسم وليس عام ميلادي، مع احتساب النتائج خلال الفترة من أول أغسطس 2022 حتى أواخر يونيو 2023.

وتم الكشف عن قائمة من 30 لاعبا مرشحا للفوز بالجائزة، ويبقى أبرز المرشحين للفوز بها الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والنرويجي إيرلينغ هالاند.

وتألق هالاند في الموسم الماضي مع مانشستر سيتي، مسجلا 52 هدفا في 53 مباراة خاضها في جميع المسابقات وصنع 9 آخرين.

وحطم إيرلينغ الأرقام القياسية في البريميرليغ، كأسرع لاعب يسجل 2 هاتريك في 5 جولات فقط، وحصد جائزة أفضل لاعب في أغسطس.

ونجح هالاند في تسجيل ثنائية أمام إشبيلية ليصبح أول لاعب يسجل 25 هدفا في أول 20 مباراة له في دوري الأبطال.

وفي أكتوبر 2022، أصبح هالاند أول لاعب في تاريخ البريميرليغ يسجل هاتريك في 3 مباريات متتالية على ملعبه، وأسرع لاعب يصل إلى 3 هاتريك في البطولة بعد مرور 8 جولات.

وبعد أن سجل في الفوز (3-1) على ليدز يوم 28 ديسمبر 2022، وصل هالاند إلى 20 هدفا في البريميرليغ في 14 مباراة، ليصبح أسرع من يصل إلى 20 هدفا في تاريخ المسابقة.

وفي يوم 14 مارس الماضي سجل خماسية في الفوز (7-0) على لايبزيغ، ليعادل ليونيل ميسي ولويس أدريانو كأكثر اللاعبين تسجيلا في مباراة واحدة في تاريخ دوري الأبطال.

ومن ثم سجل الهدف الثالث في الفوز على بايرن ميونخ (3-0) في دوري الأبطال، ليحطم الرقم القياسي السابق لرود فان نيستلروي ومحمد صلاح، كأكثر نجوم البريميرليغ تسجيلا للأهداف في موسم واحد برصيد 45 هدفا.

وفي يوم 3 مايو الماضي سجل هالاند هدفه رقم 35 في البريميرليغ أمام وست هام، ليحطم رقم ألان شيرر وأندي كول كأفضل هداف في موسم واحد بتاريخ البريميرليغ.

ثم توج بعدها بأسبوع واحد بجائزة لاعب الموسم من رابطة الكتاب، ويصبح رابع لاعب يتوج بالجائزة في موسمه الأول، كما حصد في أغسطس الماضي جائزة لاعب الموسم من رابطة اللاعبين المحترفين.

وتوج هالاند في موسمه الأول مع السيتي بالثلاثية التاريخية البريميرليغ ودوري الأبطال وكأس الاتحاد، وتوج بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في البريميرليغ.

كما توج إيرلينغ بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا، ومن ثم حصد جائزة أفضل لاعب في أوروبا متفوقا على ليونيل ميسي وكيفين دي بروين.

كان موسما أسطوريا على جميع الأصعدة لهالاند ولكن جنسيته قد تتسبب في ضياع الكرة الذهبية منه وذلك بسبب عدم مشاركة النرويج في مونديال قطر الماضي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي نجح فيه ميسي في إنهاء بحثه عن اللقب الغائب عن خزائنه، وقاد الأرجنتين للقب المونديال بعرض مبهر على الملاعب القطرية بتسجيل 7 أهداف وصناعة 3 آخرين.

وفي موسم كأس العالم، قد يخسر هالاند رهانه على الكرة الذهبية بعد كل هذا العطاء بسبب جنسيته أمام تتويج ميسي بالجائزة للمرة الثامنة في مسيرته.

المصدر: "وسائل إعلام+وكالات"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا