من الأخطبوط "بول" والقط "آخيل" إلى الباندا "سهيل".. أبرز عرافي منافسات المونديال وتوقعاتهم (فيديو)

الرياضة

من الأخطبوط
من "الأخطبوط" بول إلى الباندا "سهيل".. أبرز عرافي منافسات كأس العالم وتوقعاتهم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uao0

باتت الاستعانة بحيوانات للتنبؤ بنتائج منافسات كأس العالم ظاهرة محببة لدى كثيرين، ورمزية كبيرة لدى الدول المستضيفة للمونديال.

وتعطي هذه الظاهرة التي تسمى بـ"العرافين"، متابعي مباريات المونديال حماسة كبيرة، فبعضهم ينجر فعلا خلفها، فيما يبدأ آخرون بالمقارنة بعد نهاية المباريات.

مونديال جنوب إفريقيا 2010: "الأخطبوط بول"

يعد الأخطبوط "بول" أشهر حيوان تنبأ بنتائج المباريات، فقد أذهل جمهور كرة القدم بتنبؤاته الصحيحة في 11 مباراة من أصل 13 مباراة في كأس الأمم الأوروبية عام 2008 وكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وفي جنوب إفريقيا، تمت الاستعانة بالأخطبوط "بول"، الذي توقع نتائج 12 مباراة من أصل 14 حينها وضمنها النهائي، حيث توقع فوز إسبانيا على حساب هولندا وهو ما حصل بالفعل.

وتوقع الأخطبوط الذي ولد عام 2008 في بريطانيا قبل أن ينتقل إلى ألمانيا، جميع نتائج مباريات المنتخب الألماني في كأس العالم 2010 بدون أي خطأ، بما في ذلك خسارة المنتخب الألماني غير المتوقعة أمام صربيا.

وكان حراس "بول" حينها يعرضون صندوقين مزينين بأعلام الفرق المشاركة في البطولة يحتويان على الطعام، والصندوق الذي يأكله بول كان توقعه لأي فريق سيفوز بالمباراة.

ورغم نفوق "بول" في أكتوبر 2010، فإنه ما زال الأشهر على الإطلاق.

مونديال البرازيل 2014: السلحفاة "كابيساو"

وفي مونديال البرازيل عام 2014، ظهر حيوان آخر يتوقع نتائج المباريات متمثلة في السلحفاة التي تدعى "كابيساو"، حيث توقعت فوز البرازيل على كرواتيا في الافتتاح.

وفي مباراة البرازيل والمكسيك، توجهت السلحفاة نحو علم البلدين في إشارة إلى انتهاء المباراة بالتعادل وهو ما تحقق بالفعل.

كما ظهرت خلال تلك النسخة حيوانات أخرى تنبأت بنتائج المباريات منها السمكة التي تدعى "بليه" التي توقعت نتائج المنتخب الإنجليزي في كاس العالم 2014.

ورغم ذلك لم تلق السلحفاة أو السمكة الشعبية الجارفة التي تمتع بها الأخطبوط بول.

مونديال روسيا 2018: القط الأصم "أخيل" 

اختارت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا القط الأصم "أخيل" أبيض اللون أزرق العينين، لتوقع نتائج المباريات.

ووفقا لطبيبته آنا كوندراتييفا، فإن صمم أخيل يجعله أفضل من باقي القطط في التنبؤ بنتائج المباريات نظرا لأنه "غير متحيز تماما، فهو يصم أذنيه عن أية تعليقات من المشجعين، لذا فإنه ربما يشعر بقلبه وحاسة القط التي لديه".

ولم يتم اختيار القط بشكل عشوائي، فقد سبق له التنبؤ بنتائج مباريات كأس العالم للقارات التي أقيمت في روسيا العام الماضي، وكانت توقعاته صحيحة في الكثير من المباريات، بما في ذلك إحدى المباريات التي انتهت بالتعادل، عندما تناول الطعام من كلا الطبقين.

ونجح القط "أخيل" حينها في التنبؤ بنتائج 4 مباريات في نهائيات مونديال روسيا 2018، وهي روسيا ضد مصر، وروسيا ضد السعودية، وإيران ضد المغرب، والبرازيل ضد كوستاريكا، لكنه أخفق في المباراة النهائية، حيث انحاز إلى كرواتيا على حساب فرنسا التي توجت حينها باللقب.

مونديال قطر 2022: الباندا "سهيل"

خلال بطولة كأس العالم 2022 في قطر، تمت الاستعانة بالباندا "سهيل" و"ثريا" اللذان أهدتهما الصين إلى قطر بمناسبة استضافتها المونديال.

ووصل "سهيل" إلى الدوحة في أكتوبر الماضي، وتم إنشاء حديقة خاصة له تراعي ظروف معيشته البيئية بإشراف فريق عالمي مختص.

وتقع الحديقة التي يقيم فيها "سهيل" بالقرب من متنزه الخور واستاد البيت الذي شهد افتتاح البطولة، ويبعد نحو 35 كيلومترا من مدينة الدوحة، وتمتد على مساحة 120 ألف متر مربع.

وظهر الباندا "سهيل" لأول مرة قبل ساعات من انطلاق نهائيات كأس العالم 2022 في قطر يوم افتتاح المونديال، حيث اختار اللوح الزجاجي الذي يحمل علم الإكوادور وليس علم قطر، وبالفعل فازت الإكوادور في المباراة بهدفين نظيفين.

المصدر: وسائل إعلام + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال وغرب سوريا.. اليوم الثالث