نظام "ترابيست-1" قد يكون ضعف عمر الشمس!

الفضاء

نظام نظام "ترابيست-1" قد يكون ضعف عمر الشمس!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5op

وجدت دراسة جديدة أن عمر نجم النظام "ترابيست-1" قد يكون ضعف عمر الشمس، ما يدعو إلى طرح أسئلة جديدة حول استقرار مدارات الكواكب السبعة التي تدور حوله.

ويقدر الباحثون الآن عمر النجم بين 5.4 و9.8 مليار سنة، ومن المعروف أن النجوم الأكبر عمرا تنتج إشعاعات أقل من النجوم الأصغر سنا.

وذكرت ناسا أن عمر النظام النجمي، يعد عاملا مهما لتحديد إمكانية تواجد عناصر الحياة المحتملة فيه.

وعندما تم اكتشاف النجم القزم عالي البرودة "ترابيست-1"، والكواكب المدارية السبعة لأول مرة على بعد 37 سنة ضوئية، قدر العلماء عمره بنحو 500 مليون سنة على الأقل، استنادا إلى حجم النجم منخفض الكتلة.

أما الآن، فوجدت دراسة بقيادة باحثين من ناسا وجامعة كاليفورنيا، أن النظام النجمي أقدم بكثير من المتوقع.

وقام الباحثون بقياس سرعة النجم في مداره حول درب التبانة، والتركيب الكيميائي للغلاف الجوي، وكذلك عدد الإشعاعات الصادرة خلال فترة المراقبة.

ويمكن أن يكون عمر نجم "ترابيست-1" ضعف عمر نظامنا الشمسي، الذي تشكل قبل نحو 4.5 مليار سنة.

وأوضح الباحثون أنه بالمقارنة مع النجوم القزمة فائقة البرودة، فإن ترابيست-1 يطلق إشعاعات أقل في الواقع.

ويمكن أن تكون الكواكب قد تعرضت للإشعاع عالي الطاقة، ما يعني أن كميات هائلة من المياه (ما يعادل حجمها في أحد محيطات الأرض)، تبخرت على مدى مليارات السنين. ويشير الباحثون إلى كوكب المريخ كمثال على ذلك، في نظامنا الشمسي الخاص، الذي شهد ظاهرة تبخر المياه.

الجدير بالذكر، أن كواكب ترابيست-1 لديها كثافة أقل من الأرض، وكميات كبيرة من الجزيئات المتطايرة يمكنها خلق غلاف جوي سميك، ما يؤدي إلى حماية السطح من الإشعاع، وفقا لناسا.

وتشير القياسات الجديدة إلى أن ترابيست-1 أقدم بكثير من شمسنا، ويمكن أن توفر ملاحظات تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا وتلسكوب جيمس ويب، مزيدا من المعلومات عنه في المستقبل.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا