كاسيني تنتحر على زحل

الفضاء

كاسيني تنتحر على زحلكاسيني تنتحر على زحل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/irfp

تحتفل غوغل اليوم ببدء المحطة الأخيرة لرحلة المركبة الفضائية، كاسيني، بين حلقات كوكب زحل، من خلال تغيير شعارها الرئيسي Google Doodle.

وبدأت رحلة مركبة ناسا غير المأهولة، وهي عبارة عن تعاون بين وكالتي الفضاء الأمريكية والإيطالية، في 15 أكتوبر 1997، حيث وصلت إلى مدار زحل قبل 13 عاما، بعد المرور بكوكب الزهرة والمشتري.

ومنذ ذلك الحين، قامت كاسيني بالدوران حول الكوكب، من أجل تصوير السطح وإعطاء الفلكيين معلومات هامة حول مكونات الغلاف الجوي، والمغناطيسي والأقمار الجليدية.

وستمر المركبة الفضائية عبر الطبقات الجليدية لحلقات زحل، 22 مرة خلال الأشهر المقبلة، لاستكمال عملها في جولتها الأخيرة.

وقال توماس زوربوشن، من مديرية بعثة العلوم في مقر ناسا بالعاصمة واشنطن الأمريكية: "لم تتمكن أي مركبة فضائية من المرور عبر المنطقة الفريدة التي تحاول كاسيني عبورها، وستتيح المدارات النهائية لـ كاسيني، المزيد من الفهم حول أنظمة الكواكب العملاقة، وكيفية تطورها".

ويوجد على مركبة ناسا مجموعة من الأدوات العلمية، اللازمة لجمع البيانات عن زحل من خلال الأطوال الموجية غير المرئية.

وجمعت كاسيني معلومات هامة عام 2005، عن أكبر أقمار كوكب زحل، تيتان، ومن بين أهم النتائج التي تم التوصل إليها منذ أسبوعين، اكتشاف تفاعلات كيميائية تحت سطح القمر المتجمد، إنسيلادوس، مما يشير إلى أن زحل يحوي بعضا من أكثر الظروف المناسبة للحياة.

وذكرت ناسا أن الظروف الجوية على قمر تيتان، تشبه تلك التي نتعرض لها على كوكب الأرض، وفقا للبيانات التي جمعتها مركبة كاسيني.

ومن المتوقع أن تكمل كاسيني مهمتها في 15 سبتمبر من هذا العام، أي أنه تبقى لها 142 يوما من الآن، حيث ستنجرف عبر السحب وتبدأ بالغوص والاحتراق، لتنتحر على سطح زحل.

المصدر: إنديبندنت

ديمة حنا

توتير RTarabic
مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام