وفاة رائد فضاء أبولو 7 عن عمر يناهز 90 عاما!

الفضاء

وفاة رائد فضاء أبولو 7 عن عمر يناهز 90 عاما!
رواد فضاء أبولو 7 دون إف إيزيل ووالتر شيرا ووالتر كننغهام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ui36

توفي رائد الفضاء الأمريكي والتر كننغهام، الذي شارك في مهمة أبولو 7 التابعة لناسا عام 1968، عن عمر يناهز 90 عاما.

وأعلنت زوجته دوت كننغهام، عن وفاة مستكشف الفضاء، الثلاثاء، دون الكشف عن سبب الوفاة أو مكان حدوثها. وإلى جانب والتر إم شيرا، ودون إف إيزيل، كان كننغهام عضوا في مهمة أبولو 7، التي أصبحت أول رحلة فضائية مأهولة تابعة لناسا بعد وفاة رواد فضاء أبولو 1 الثلاثة في حريق على منصة الإطلاق في عام 1967.

ودارت مهمة أبولو 7 مرات حول الأرض لمدة 11 يوما بين 11 و22 أكتوبر 1968، وكان هدفها اختبار القدرة على الالتحام والالتقاء في الفضاء. وكان عمل كننغهام على الطاقم هو طيار المركبة القمرية.

وتبين أن المهمة كانت نجاحا كاملا لوكالة الفضاء الأمريكية، ما مهد الطريق للهبوط على القمر بعد أقل من عام، في يوليو 1969.

وصنعت رحلة أبولو 7 التاريخ أيضا كأول مهمة لناسا تبث البث التلفزيوني المباشر من المدار. وكان أفراد الطاقم الثلاثة يبثون على الهواء كل يوم، ليس فقط لتثقيف الجمهور حول الفضاء، ولكن أيضا العبث والنكات.

وبعد عودتهم إلى الأرض، حصل رواد الفضاء على جوائز إيمي الخاصة لبثهم.

وكانت رحلة الفضاء الوحيدة لكننغهام، الذي انطلق للعمل في الهندسة والأعمال والاستثمار بعد مغادرة وكالة ناسا. ومع ذلك، استمر في الترويج لاستكشاف الفضاء كمتحدث عام.

وقال في إحدى مقابلاته الأخيرة في عام 2022: "أعتقد أن البشر بحاجة إلى الاستمرار في التوسع ودفع المستويات التي يعيشون عليها في الفضاء".

ووصف مدير ناسا بيل نيلسون، كننغهام بأنه "طيار مقاتل وعالم فيزياء ورائد أعمال - لكنه قبل كل شيء كان مستكشفا". وقال نيلسون إنه إلى جانب زملائه في الطاقم، الذين وافتهم المنية جميعا، "صنع التاريخ، ومهد الطريق لجيل Artemis الذي نراه اليوم"، مضيفا أن مساهمة كننغهام ستظل في الذاكرة دائما.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز