رائدان أمريكي وفرنسي يجمّعان بطارية شمسية جديدة خارج المحطة الفضائية

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qmut

اختتم رائدا الفضاء الأمريكي والفرنسي، شين كمبرو وتوما بيسكي اللذان خرجا الأربعاء 16 يونيو من المحطة الفضائية الدولية اختتما عملية تركيب بطارية شمسية جديدة.

لكنهما لم يستطيعا فتحها لضيق الوقت.

واستغرق عملهما في الفضاء المكشوف 7 ساعات بدلا من 6 ساعات ونصف الساعة كما كان يخطط سابقا.

وقال ناطق باسم ناسا إن رائدي الفضاء ركّبا بطارية شمسية واحدة من البطاريتين من طراز iROSA اللتين أوصلتهما في 5 يونيو شاحنة "دراغون" التابعة لــ ناسا.

وبلغ وزن البطارية 360 كيلوغراما. لذلك ساعدتهما رائدة الفضاء، ميغان ماكارتور، التي أدارت يدا آلية من داخل المحطة الفضائية الدولية.

وقال الناطق إن مستشعرا يُظهر حالة رائد الفضاء، كمبرو حين توقف فجأة عن العمل في الفضاء المكشوف. لذلك اضطر رائد الفضاء للعودة إلى داخل المحطة ليقوم بإعادة شحن الجهاز في الوقت الذي قامت ناسا بالبث الحي لعمل رائدي الفضاء. وقال الناطق إن حياة رائد الفضاء الأمريكي لم تكن مهددة.

يذكر أن البطارية الشمسية الثانية ستركّب في 20 يونيو .

المصدر: تاس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا