رصد انفجار ينطلق من الشمس زعم البعض أنه يشبه "آلة القيامة"!

الفضاء

رصد انفجار ينطلق من الشمس زعم البعض أنه يشبه
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/p0t4

رُصد انفجار هائل من سطح الشمس بواسطة أقمار ناسا الصناعية، حيث زعم البعض أنه يشبه "آلة يوم القيامة" من سلسلة Star Trek الأصلية.

والتُقط انبعاث كبير للبلازما المغناطيسية من الشمس في بيانات الأقمار الصناعية. ويُعرف الانفجار باسم طرد الكتلة الإكليلية (CME)، ويحدث عندما تصبح المغناطيسية غير مستقرة على سطح النجم في مركز نظامنا الشمسي.

ورُصد CME بواسطة مركبة المرصد الشمسي والهيليوسفير (SOHO)، حيث ادعى البعض أن الحدث يشبه "آلة يوم القيامة" من Star Trek.

وكانت "آلة يوم القيامة" وحشا ميكانيكيا في الفضاء، لها فتحة دائرية كبيرة وذيل طويل خافت.

ولحسن الحظ، تم طرد CME بعيدا عن اتجاه الأرض.

وقال Space Weather التابع لموقع Astronomy: "حدث إطلاق كتلة إكليلية على شكل آلة (CME) بعيدا عن الشمس خلال الساعات الأولى من يوم 24 أكتوبر. ولن تضرب الأرض. كان مصدر الانفجار هو خيوط مغناطيسية بالقرب من الطرف الشمالي الشرقي للشمس، والتي أصبحت غير مستقرة وانفجرت".

وإذا كانت العاصفة ضربت الأرض، فمن المحتمل أنها ستُنتج الشفق القطبي في القطب الشمالي أو الجنوبي.

ويحدث الشفق القطبي عندما يضرب تيار من الجسيمات المغناطيسية الدرع المغناطيسي للأرض، ما يؤدي إلى انحرافه.

وعندما تنحرف الجسيمات، فإنها تخلق عرضا مذهلا للضوء الأخضر والأزرق في المستويات العليا أو الدنيا من الكوكب.

ومع ذلك، يمكن أن تكون العواقب أشد بكثير من الأضواء الشمالية أو الجنوبية. ويمكن أن تتسبب الجسيمات الشمسية في تمدد الغلاف الجوي للأرض.

وهذا يجعل من الصعب على إشارات الأقمار الصناعية اختراقها، ما قد يؤدي إلى نقص نظام الملاحة GPS وإشارة الهاتف المحمول والقنوات الفضائية مثل Sky.

وعلاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي اندفاع الجسيمات إلى تيارات عالية في الغلاف المغناطيسي، ما قد يؤدي إلى اكتظاظ شبكة الطاقة وتفجرها.

لذا، فإن فهم الأحداث المتطرفة الأكثر خطورة والتنبؤ بها، لهما أهمية قصوى لحماية المجتمع والتكنولوجيا من المخاطر العالمية لطقس الفضاء.

المصدر: إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا