اكتشاف نوع غريب وغير متوقع للأضواء الشمالية

الفضاء

اكتشاف نوع غريب وغير متوقع للأضواء الشمالية
صورة تعبيرية للشفق القطبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n2gv

اكتشفت طالبة متدربة مع وكالة الفضاء الأمريكية، ناسا، نوعا جديدا وغريبا وغير متوقع من الأضواء الشمالية فوق جزيرة نرويجية.

ورصدت طالبة الفيزياء بجامعة بيبردين، جنيفر بريغز الأضواء الشمالية الشهيرة وهي تتحرك في دوامة لم يسبق لها مثيل، خلال مراقبتها للسماء لمدة ثلاث سنوات بواسطة كاميرات في سفاكبارد بالنرويج.

وتقول الطالبة المتدربة في مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا في ماريلاند، إن الحركة الحلزونية المرصودة حديثا تجعل الأضواء الشمالية، المعروفة أيضا بالشفق القطبي، تشبه صدف البحر.

وأشارت إلى أن الأمر الأكثر غرابة هو أن اللقطات التي رصدتها، وقع تسجيلها في وقت يسوده جو فضائي هادئ نسبيا.

وعادة ما تسبب الانفجارات الشمسية نشاطا شاذا عندما تسرع الجسيمات النشطة من الشمس وتتفاعل في الغلاف الجوي للأرض.

اكتشاف نوع غريب وغير متوقع للأضواء الشمالية

ومع ذلك، فإن حركات التواء الشفق وبيانات أخرى من رادارات ناسا الموجودة على الأرض في النرويج، أوضحت أن هناك شيئا آخر تسبب في عرض الضوء غير العادي المكتشف حديثا.

وقدمت بريغز النتائج التي توصلت إليها في اجتماع الاتحاد الجيوفيزيائي الأمريكي في سان فرانسيسكو، وشرحت كيف لوحظ ضغط دراماتيكي للغلاف المغناطيسي للأرض في البيانات التي تم جمعها في نفس وقت عرض الضوء غير العادي.

وقالت الطالبة: "يمكنك أن تتخيل شخصا يقوم بتسديد لكمة للمجال المغناطيسي للأرض .. كان هناك ضغط هائل، ولكن محدد الموقع".

وأضافت: "ليس فقط أننا لم نشاهد أبدا ضغطا بهذه الشدة، بل لم نتوقعه على الإطلاق".

ويعتقد باحثو ناسا أن الضغط الذي سبب هذه الأضواء الشمالية الغريبة، لم يحدث إلا على الجزيرة النرويجية فقط، ويقترحون أن سبب هذا النوع غير المتوقع للشفق القطبي قد يكون ناجما عن عاصفة مغناطيسية أرضية تحدث لأول مرة في منطقة الغلاف المغناطيسي للأرض وتسمى "الهزة الأمامية" أو "الهزة الاستباقية".

وهذا هو السبب في أن النوع الجديد من العرض السماوي للشفق القطبي أطلق عليه اسم "شفق الهزة الأمامية".

المصدر: ذي صن

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لماذا لا يستطيع البشر القضاء على السرطان؟