الحب و"سنينه"..

مجتمع

الحب و
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2mw

كثيرا ما تتوق المرأة لاهتمام الرجل، لكن الاهتمام إذا ما زاد عن حده، انقلب إلى ضده، وربما تبعته عواقب وخيمة!

تقابل الحبيبان عام 2015 وعاشا معا سنة ونصف حتى العام 2017. وحينما انفصلا، حاول الحبيب الغيور بطبيعته، أن يعيدها إلى عش الغرام من خلال 416 مكالمة هاتفية، و317 فيديو مسجلا، و4252 رسالة نصية وفقا للبيانات المستخرجة من هاتفه.

وتابعت الصحيفة الفرنسية "ديبيش" أن الحبيب المخلص حاول بشتى الطرق أن يقابل معشوقته السابقة، حتى أنه ذهب إلى منزلها، ليلة 22 فبراير الماضي، وألقى بها في مخدعها، ومنعها من الاتصال بالشرطة. ما دفعها بطبيعة الحال للإبلاغ عنه وعن تصرفاته.

من جانبه دافع الحبيب عن نفسه بأنها "خُلقت فقط له"، متابعا أنه شخص متدين، وأنها ولدت في 25 ديسمبر، وهو نفس يوم مولد المسيح، وولد هو أيضا في التاريخ نفسه، وأشار إلى أنها عسراء وهو أيضا أعسر، وتعاني من عسر القراءة Dyslexia كما يعاني هو الآخر من هذه الحالة، الأمر الذي يجعل علاقتهما "حتمية قدرية".

لكن شيئا من ذلك لم يشفع للمتهم، وحكم عليه القاضي بالسجن لمدة عام واحد، وقال مبررا للحكم إن "مرض الحب هو أمر مستشر بين البشر، لكن المرض تطور في هذه الحالة إلى جريمة التحرش الجنسي".

وأجاب الحبيب بأن "المشاعر كانت أقوى من إرادته".

المصدر: ديبيش

محمد صالح