رجل يحاول سحب الميكروفون من غريتا تونبرغ أثناء حديثها عن فلسطين خلال فعالية عن تغير المناخ

مجتمع

رجل يحاول سحب الميكروفون من غريتا تونبرغ أثناء حديثها عن فلسطين خلال فعالية عن تغير المناخ
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/weqc

حاول رجل انتزاع الميكروفون من الناشطة البيئية غريتا تونبرغ أثناء حديثها عن فلسطين خلال فعالية عن التغير المناخي أقيمت، يوم الأحد 12 نوفمبر، في أمستردام.

وكانت تونبرغ تتحدث أمام عشرات الآلاف من الحاضرين عندما تنازلت عن وقت التحدث المخصص لها في مسيرة تحالف أزمة المناخ للناشطة الأفغانية سحر شيرزاد وامرأة فلسطينية أخرى.

وقالت تونبرغ: "باعتبارنا حركة العدالة المناخية، علينا أن نستمع إلى أصوات أولئك الذين يتعرضون للاضطهاد وأولئك الذين يناضلون من أجل الحرية والعدالة. ولا يمكن أن تكون هناك عدالة مناخية دون تضامن دولي"

وبعد أن تحدثت المرأتان، صعد رجل آخر على المسرح وأمسك بميكروفون تونبرغ، التي كانت ترتدي الكوفية الفلسطينية، قائلا: "لقد جئت إلى هنا من أجل مظاهرة مناخية، وليس من أجل وجهة نظر سياسية".

وسرعان ما تم إخراج الرجل، الذي كان يرتدي سترة تحمل شارة الحزب السياسي الهولندي Water Natuurlijk، من المسرح.

وبينما حثت الناشطة السويدية على الهدوء، بدأ الجمهور يهتفون "لا عدالة مناخية على الأراضي المحتلة"، وسرعان ما انضمت تونبرغ إلى هذه الهتافات.

ويبدو أن شيرزاد والناشطة الفلسطينية كانتا جزءا من مجموعة صغيرة رددوا لفترة وجيزة شعارات مؤيدة للفلسطينيين ولوحوا بالأعلام بالقرب من المسرح قبل أن تبدأ تونبرغ في التحدث.

وشارك أكثر من 70 ألف شخص في مظاهرة يوم الأحد، والتي قيل إنها أكبر احتجاج مناخي في تاريخ هولندا. وكان الهدف من هذا الحدث أيضا هو لفت الانتباه إلى العنصرية والفقر ونقص الإسكان الذي تواجهه هولندا، وكلها مرتبطة بتغير المناخ، وفقا لتحالف أزمة المناخ.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين من الصين: لا خطط حاليا لتحرير خاركوف