مفتي مصر السابق: ينبغي أن يكون السجن مصير كل من يتحدث بغير علم في الدين

مجتمع

مفتي مصر السابق: ينبغي أن يكون السجن مصير كل من يتحدث بغير علم في الدين
مفتي مصر السابق علي جمعة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qydm

أكد مفتي مصر السابق، علي جمعة، أن "الدين حث على التدبر والتأمل والنظر في الكون، وهذا ما يعرف بكتاب الله المنظور، وهذا ما يتم في العلوم".

وخلال لقاء ببرنامج "من مصر"، أوضح علي جمعة أن "كتاب الله المسطور، وهو القرآن الكريم، له العلوم الخاصة به، والتي تشرح نصوصه وتسهلها، ولا يتم التدبر فيها إلا بدراسة هذه العلوم ومن ثم التحدث فيها والتفسير والتأويل".

وأضاف جمعة: "من تحدث وقال بغير علم سواء في كتاب الله المسطور أو كتاب الله المنظور، فينبغي أن يكون مصيره السجن لأنه تحدث بغير علم، ومن أراد التحدث في أمور الدين والتدبر في كتاب الله المسطور وهو القرآن الكريم، فعليه تعلم علوم النحو والصرف والبلاغة والأصول التفسير، ومعرفة المقاصد والمآلات وبعد الدراسة يستطيع أن يتحدث ويتكلم"، لافتا إلى أن "هناك العديد من الآيات التي تحث على التعلم قبل التحدث أو التكلم".

المصدر: "الوطن"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا