"يوتيوب" تصدر بيانا بشأن جريمة بشعة هزت مصر بعد ورود اسم الشركة في التحقيق

مجتمع

مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/obfp

أصدر موقع "يوتيوب"، بيانا علق فيه على حادث شنق الطفلة هايدي في مصر على يد الطفلة حنين، التي قالت إنها كانت تقلد أحد الفيديوهات التي شاهدتها على يوتيوب.

وقال "يوتيوب" في تصريح نشره موقع "مصراوي" المصري: "يحزننا ويؤسفنا خبر الحادث المأساوي في مصر، ونتوجه بأحر التعازي إلى عائلة الضحية".

وأضاف يوتيوب أنه وفقا للتحقيقات الأولية التي أجراها، لم يتم الإبلاغ عن أي فيديو على منصاته تحمل مواد عنيفة، حيث يجري تطبيق إرشادات صارمة تحظر المحتوى (الفيديو) الذي يشجع على الأنشطة الخطيرة، أو الذي قد يؤدي إلى أضرار جسدية أو الموت".

وتابع: "كما أننا نعمل جاهدين، وبأسرع وقت ممكن، على إزالة الفيديوهات التي تنتهك سياساتنا حين يتم إبلاغنا عنها، أو نقوم بتقييدها بأعمار محددة عندما لا تكون مناسبة لكل فئات الجمهور"، وأكد أن" منصة YouTube لا تعتبر مكانًا للأطفال".

وكانت الطفلة هايدي (3 سنوات) وجدت مشنوقة بكابل كهرباء في عقار مجاور لمنزلها، وتبين أن الجاني هي طفلة قاصرة تسمها حنين عمرها 13 سنة.

واظهرت تحريات الشرطة إن الطفلة حنين كانت تشاهد أفلام عنيفة على يوتيوب وأرادت أن تقلدها.

المصدر: مصراوي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا