فرنسا تلقن أطفالها كراهية روسيا عبر برامج تلفزيونية

أخبار روسيا

فرنسا تلقن أطفالها كراهية روسيا عبر برامج تلفزيونية
مارغاريتا سيمونيان رئيسة تحرير RT و"سبوتنيك"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ld1t

أكدت رئيسة تحرير شبكة RT التلفزيونية، ووكالة أنباء "روسيا سيغودنيا"، مرغريتا سيمونيان، أن فرنسا تلقن أطفالها كراهية روسيا عبر برامج تلفزيونية تعرض عبر شاشات حكومية.

وكتبت سيمونيان على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن أحد هذه البرامج تلقن الأطفال بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "قيصر التضليل". وأضافت، أنهم (في البرنامج) يخبرون المشاركين على أن قناة RT، تنشر فقط ما يرغب بسماعه الرئيس الروسي.

وأضافت "ستوديو الهرج، يصور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قدوة للشباب، والذي يخبر خلاله مقدم البرنامج المشاركين الأجوبة الصحيحة بشأن الأسئلة حول حرية الصحافة في روسيا".. و"يتحدث المراهقون المشاركون في البرنامج عن "كيفية قيام الرئيس الروسي بالحديث بشكل جيد عن الحكومة".

وتابعت أن أحد المشاركين، ألكساندر (15 عاما)، وهو مواطن يحمل الجنسيات الفرنسية والأوكرانية والمولدوفية، قال "بوتين يرسل المعارضين إلى السجن.. روسيا يومنا هذا لا تختلف عن تلك التي كانت في أعوام 1991-1992".

ويسمي البرنامج روسيا "المصنع الضخم لإنتاج الأخبار المزيفة".

ويقوم المشاركون في البرنامج بالمقارنة بين مقالتين منشورتين، الأولى على موقع RT، والثانية على صفحات "لي موند" الفرنسية، عن المعارض الروسي ألكسي نافالني والاحتجاجات.

أحد المراهقين، يقول، "من الواضح أن المقالتين مكتوبتان بطريقة مختلفة، إحداهما من روسيا، حيث الجميع يخضعون للتحكم من قبل بوتين، والأخرى هي من لي موند، وبوتين لا يتحكم بها".

وقالت سيمونيان إن المشاركين يعطون مهمة كتابة وصف دقيق لبوتين على موقع تويتر، ويكتب أحدهم "أنا أحب الأخبار المزيفة"، ويكتب آخر "عالم جديد رائع. وختمت بالقول "على ما يبدو أننا قريبا سنعرضه" على قنواتنا.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

نقطة المراقبة التركية بإدلب.. كيف حاصرتها قوات الجيش السوري؟