بوتين يعزي ذوي ضحايا الانهيار بماغنيتوغورسك ويوجه بتقديم المساعدات للمتضررين

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l9o5

عزّى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أسر ضحايا انهيار جزئي لمبنى سكني في مدينة ماغنيتوغورسك الروسية، ووجه السلطات بتقديم كل المساعدات اللازمة للمتضررين.

وفي اجتماع طارئ عقده، بعد وصوله الطارئ إلى ماغنيتوغورسك، مع مسؤولي مركز إغاثة أنشأته وزارة الطوارئ الروسية، أعلن بوتين أن سكان المبنى الذي انهار جزء منه جراء انفجار غاز صباح اليوم الاثنين، يجب أن يحظوا بمساكن إذا تبين أن شققهم مهددة بسبب الانهيار.

وعبر بوتين عن شكره لمواطني المدينة الذين استضافوا المتضررين وأسرا غادرت المبنى المنكوب. وأوعز رئيس الدولة بتحضير مأوى مؤقت للمنكوبين وتزويده بكل المستلزمات الضرورية.

كما وجه بوتين باتخاذ احتياطات الأمن في محيط المبنى المنكوب المهدد أحد جدرانه بالانهيار.

وتلقى الرئيس الروسي أثناء الاجتماع تقارير من مسؤولي المدينة والإقليم وأجهزة الطوارئ عن سير أعمال الإغاثة وتقديم المساعدات للمحتاجين.

وأثناء الاجتماع أكد وزير الطوارئ، يفغيني زينيتشيف، لبوتين أن القوى والوسائل التقنية متوافرة للعمل على إزالة الأنقاض، لكن خطورة انهيار ما تبقى من قسم المبنى المتضرر تحول دون القيام بهذا العمل بسرعة.

كما زار الرئيس الروسي، الذي رافقته وزيرة الصحة، فيرونيكا سكفورتسوفا، المستشفى الذي نقل إليها المصابون، وتحدث مع فتى أصيب بجروح جراء الانهيار عدة وبقي أكثر من ساعة عالقا تحت الأنقاض قبل وصول المنقذين إليه.

وأسفر انفجار غاز داخل المبنى السكني المكون من عشرة طوابق، صباح اليوم الاثنين، عن انهيار طوابق جزء منه في مدينة ماغنيتوغورسك الواقعة في مقاطعة تشيليابينسك جنوبي إقليم سيبيريا الروسية.

ووفقا لأحدث المعلومات فقد أدى الحادث إلى مصرع سبعة أشخاص، وإصابة خمسة آخرين نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما لا يزال مصير 35 من سكان المبنى مجهولا، والقسم المنهار كان يؤوي 120 ساكنا.

وأفادت تقارير رسمية، سابقا اليوم الاثنين، بمصرع أربعة أشخاص جراء الانهيار، وأوردت وزارة الطوارئ لاحقا أن فرق الإنقاذ عثرت على ثلاث جثث إضافية تحت الأنقاض لكن تعذر إخراجها بسبب خطورة حدوث انهيار جديد داخل الجزء المنكوب من المبنى.

وتوقع وزير الطوارئ الروسي، يفغيني زينيتشيف، أن تستغرق أعمال إزالة الأنقاض في مكان الانهيار فترة لا تقل عن يومين، نظرا لتعقيد المهمة. وأوضح الوزير أن الأعمال تجري بحذر، "وقد يبدو لأحد أننا نتباطأ، لكن هناك مخاطر على المنقذين العاملين في مكان الحادث".

ووقع رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، مرسوما بإنشاء لجنة حكومية برئاسة وزير الطوارئ، مكلفة بتقديم مساعدات للمتضررين وأسر الضحايا، ومعالجة آثار الانهيار.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا