الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنهي مشاركتها في الهيئات التابعة لبطريركية القسطنطينية المسكونية

أخبار روسيا

الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنهي مشاركتها في الهيئات التابعة لبطريركية القسطنطينية المسكونيةالبطريرك كيريل، بطريرك موسكو وسائر روسيا (صورة من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kser

قرر سينودس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية إنهاء مشاركة الكنيسة الروسية في الهيئات التابعة لبطريركية القسطنطينية المسكونية.

ويتضمن القرار تعليق أداء الطقوس المشتركة مع أساقفة بطريركية القسطنطينية، وإنهاء تلاوة اسم بطريرك القسطنطينية المسكوني برثلماوس الأول أثناء خدمة القداس الإلهي بالكنيسة الأرثوذكسية الروسية، حسبما أكد مدير قسم العلاقات الخارجية لبطريركية موسكو، مطران فولوكولامسك إيلاريون.

وفي الوقت ذاته أوضح الأب ألكسندر فولكوف، المتحدث باسم بطريرك موسكو وسائر روسيا البطريرك كيريل، أن هذا القرار لا يعني قطع العلاقات بشكل كامل، ولا يحرم رجال الدين من بطريركية القسطنطينية المسكونية والكنيسة الأرثوذكسية الروسية من حضور خدمة القداس لبعضهم البعض.

وتعود أسباب الخلاف بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وبطريركية القسطنطينية المسكونية إلى رغبة الأخيرة بمنح صفة كنيسة محلية مستقلة لـ "الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية كييف"، وهي عبارة عن كنيسة منشقة من الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو.

وتحاول السلطات الأوكرانية جاهدة انتزاع اعتراف بطريركية القسطنطينية الأرثوذكسية المسكونية بالكيانات المنشقة وإنشاء على أساسها كنيسة محلية موحدة خارج إطار الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية.

وقد أعلنت بطريركية القسطنطينية الأسبوع الماضي عن تعيين اثنين من الأساقفة في منصب إكسارخوس في كييف، تحضيرا لمنح الصفة المذكورة للكنيسة الأوكرانية المنشقة، الأمر الذي أدانته الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، معتبرا إياه خرقا فظا لقوانين الكنيسة.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

فيديو.. هجوم دام في إيران يوقع 30 قتيلا من الحرس الثوري