موسكو: واشنطن تحاول التأثير على الوضع السياسي في روسيا قبيل الانتخابات

أخبار روسيا

موسكو: واشنطن تحاول التأثير على الوضع السياسي في روسيا قبيل الانتخاباتمبنى السفارة الروسية لدى واشنطن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jzc8

انتقدت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة بشدة تصريحات الخارجية الأمريكية حول شبه جزيرة القرم الروسية، معتبرة إياها "محاولة سافرة لواشنطن" للتأثير على الوضع السياسي في روسيا.

وقالت السفارة الروسية: "قبل 4 سنوات اتخذ سكان القرم قرارا تاريخيا بطريقة ديمقراطية حقيقية من خلال استفتاء أعادوا به أنفسهم وأرضهم سيفاستوبول وشبه جزيرة القرم، إلى روسيا، وصححوا ظلما تاريخيا اتخذ بحقهم في عام 1954 عندما سلموا بصورة غير مشروعة لأوكرانيا السوفيتية. الخارجية الأمريكية لم تستطع أن تمرر هذا الحدث دون أن تعلق، فأصدرت بيانا هستيريا غير مسبوق. لكن كما يقولون "أنت تغضب، يعني أنك لست على حق".

وتابعت: "الاتهامات المزعومة لبلادنا حول تقويض النظام الدولي على خلفية زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشبه جزيرة القرم عارية من الصحة، ونراها محاولة سافرة أخرى للتأثير في الوضع السياسي الداخلي لدينا خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، إلا أن محاولات واشنطن لن تنجح".

وأشارت إلى أن "شبه جزيرة القرم تعيش بالفعل واقعا مختلفا تماما لما تحاول الإدارة الأمريكية رسمه، بعيدا عن التطرف المتفشي على الجانب الآخر من الحدود".

وبالتزامن مع الذكرى الرابعة لانضمام القرم إلى روسيا، أصدرت الخارجية الأمريكية بيانا بعنوان "القرم هو أوكرانيا" قالت فيه إن "العقوبات المفروضة على روسيا فيما يتعلق بانضمام شبه جزيرة القرم ستبقى سارية المفعول حتى يتم إعادة القرم إلى أوكرانيا".

واعتبرت الخارجية الاستفتاء الذي أدى إلى انضمام القرم إلى روسيا أنه "غير شرعي ومفبرك ومحاولة لشرعنة ضم أرض أوكرانية".

وأصبح القرم جزءا من الأراضي الروسية بعد استفتاء شعبي جرى في مارس عام 2014، صوتت فيه الأغلبية الساحقة من سكان شبه الجزيرة لصالح انضمامها إلى روسيا وذلك على خلفية أزمة سياسية حادة في أوكرانيا، شهدت الإطاحة بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

المصدر: تاس

أحمد باديان

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. قصة مجزرة القرم لحظة بلحظة