من هم الذين يعتبرهم الروس أعداءهم؟

أخبار روسيا

من هم الذين يعتبرهم الروس أعداءهم؟صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jq2c

أجرى مركز ليفادا الروسي لدراسة الرأي العام استطلاعا، للكشف عن رأي المواطنين الروس، بشأن ما إذا كانوا يعتبرون أن روسيا لديها أعداء، ومن هم هؤلاء الأعداء.

وتشير نتائج الاستطلاع، التي نشرها مركز ليفادا اليوم الأربعاء، إلى أن 66 بالمئة من الروس ردوا بـ "نعم" على سؤال هل يوجد لدى روسيا أعداء في الوقت الحالي، فيما اعتبر 21 بالمئة أن روسيا لا يوجد أعداء لها، وتعذر الرد على 13 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع.

ووجه سؤال آخر إلى المواطنين الذين ردوا بـ "نعم" على السؤال الأول، وهو "من تعتبرونهم أعداء روسيا؟". وحسب نتائج الاستطلاع، تصدرت قائمة الأعداء الولايات المتحدة (68 بالمئة). وجاءت أوكرانيا في المركز الثاني (29 بالمئة)، وهي ظهرت على "قائمة الأعداء" لأول مرة في تاريخ استطلاعات مركز ليفادا حول هذا الموضوع.

وذكر المواطنون من بين أعداء روسيا أيضا الدول الأوروبية أو الاتحاد الأوروبي (14 بالمئة) والجمهوريات السوفيتية السابقة مثل جورجيا ودول البلطيق (10 بالمئة) ودول المعسكر الاشتراكي السابق مثل بولندا وهنغاريا وجمهورية التشيك وغيرها (8 بالمئة).

وبلغت نسبة من يعتبرون الإسلاميين المتشددين وداعش أعداء لروسيا 5 بالمئة. واعتبر 4 بالمئة بلدان الشرق الأوسط أعداء لروسيا، وإرهابيين (من دون تحديد التفاصيل) 3 بالمئة.

أما المسلحين الشيشانيين الذي تصدروا مثل هذه القوائم لفترة طويلة، فاعتبرهم أعداء أقل من 1 بالمئة ممن شاركوا في الاستطلاع.

ومن اللافت، أن نسبة المواطنين الذين اعتبروا الولايات المتحدة أكبر عدو لروسيا وصلت إلى مستوى قياسي منذ أول استطلاع لمركز ليفادا حول هذا الموضوع. وبلغت نسبة من يعتبرون الولايات المتحدة عدوا لروسيا 22 بالمئة فقط في عام 1999، و31 بالمئة في عام 2003، و51 بالمئة في 2008 و2009. وانخفضت إلى 40 بالمئة في عام 2011 لترتفع مجددا إلى 56 بالمئة في 2012 و68 بالمئة حاليا.

وتجدر الإشارة إلى أن الاستطلاع جرى في أوائل ديسمبر/كانون الأول الماضي، وشمل 1600 شخص تبلغ أعمارهم 18 سنة أو أكثر، في 137 مركزا سكنيا في 48 من الأقاليم الروسية.

المصدر: موقع مركز ليفادا لدراسات الرأي العام

أنطون زوييف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا