سيمونيان عن تقارير واشنطن: و للهذيان عنوان!

أخبار روسيا

سيمونيان عن تقارير واشنطن: و للهذيان عنوان!  مارغاريتا سيمونيان رئيسة تحرير شبكة RT
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnp0

اعتبرت مارغاريتا سيمونيان رئيسة تحرير شبكة RT الروسية، أن التقرير الذي استندت إليه واشنطن وأدرجت بموجبه RT و"سبوتنيك" الروسيتين في خانة "العملاء الأجانب" ضرب من الهذيان.

وفي تعليق بهذا الصدد، قالت سيمونيان: "وزارة العدل الأمريكية قد اعترفت أخيرا بأنها كانت على علم تام بطبيعة نشاط RT في الولايات المتحدة. لقد أدرجوا شبكتنا في قائمة "العملاء الأجانب" لجملة من الأسباب بينها الهذيان الوارد في تقرير الاستخبارات الأمريكية المليء كذلك بالأخطاء والتناقضات، فضلا عن المعلومات القديمة والكذب الواضح فيه، وهذا ما كان يتطلب الإثبات".

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لآدم هيكي مساعد النائب العام الأمريكي وكشف أمس الخميس عن أن واشنطن، قد استندت لدى دراسة نشاط قناة RT في الولايات المتحدة إلى تقرير استخباراتي أمريكي، لا للمواد التي تنشرها القناة الروسية، مشيرا إلى استمرار RT في نشاطها في الولايات المتحدة بغض النظر عن كل الاعتبارات.

يذكر أنه سبق لواشنطن وأخضعت شبكة RT ووكالة "سبوتنيك" الروسيتين الناشطتين في الولايات المتحدة لما يسمى بقانون "العميل الأجنبي"، ما اضطر الجانب الروسي للرد.

فقد أقر البرلمان الروسي أحكاما استثنائية ألحقت بقانون "العميل الأجنبي"، وذلك في إطار التوجه الروسي "لضبط عمل وسائل إعلام أجنبية محددة ناشطة في روسيا في خطوة جوابية على إجراء مشابه بادرت إليه واشنطن مؤخرا".

وتدرج الأحكام الروسية الجديدة وسائل الإعلام الأجنبية الناشطة في روسيا وبصورة انتقائية، في قائمة الجهات المصنفة في خانة "العملاء الأجانب"، وهي "المؤسسات أو الهيئات الأجنبية المشتغلة في عمل سياسي داخل روسيا الاتحادية لصالح جهة أجنبية، وبتمويل منها، أو بتمويل من منظمات أو هيئات دولية".

كما تعمّد المشرعون الروس الذين أبدوا تضامنا منقطع النظير مع وسائل الإعلام الوطنية الناشطة في الخارج، تبني إجراءات موازية تجاه وسائل الإعلام الأمريكية الناشطة في روسيا، ومطابقة بالكامل لتلك التي فرضتها واشنطن على شبكة RT ووكالة "سبوتنيك" في الولايات المتحدة.

المصدر: RT و"نوفوستي"

صفوان أبو حلا

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا