أربع أكاذيب غربية عن القرم

أخبار روسيا

أربع أكاذيب غربية عن القرم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jk1u

فنّدت صحفية نرويجية تحت عنوان "هل يعقل أننا وقعنا جميعا ضحية للدعاية الكاذبة"، أربع أكاذيب تروجها الدوائر الغربية عن انضمام جمهورية القرم إلى قوام روسيا الاتحادية.

ففي ختام جولتها في القرم، والمقابلات التي أجرتها مع ممثلي مختلف شرائح المجتمع في شبه الجزيرة الروسية، لخصت الصحفية النرويجية كريستين إينغيلستاد الدعاية الغربية المعادية لروسيا في تقييم حالة القرم في أربع نقاط سمّتها "الحقائق الأربع".

الحقيقة الأولى حول انضمام القرم تتمثل في أن سكانها يعتبرون الانضمام إلى روسيا "عودة الاتحاد مع الوطن الأم" فيما يؤمن سكان غرب أوكرانيا وغيرهم بأن "القرم قد احتلها الروس بالقوة".

الحقيقة الثانية، شرعية الاستفتاء الذي نظمه أهل القرم على الانضمام إلى روسيا، حيث شهد عليه 150 مراقبا من 23 بلدا في العالم، واتسق مع المادة 138.2 من الدستور الأوكراني التي تتيح لشعوب المناطق الأوكرانية تقرير مصيرها، كما ساير المادة الـ73 من ميثاق الأمم المتحدة، فيما يعتبره الغرب وكييف باطلا.

الحقيقة الثالثة، هي أن انقطاع التيار الكهربائي عن شبه جزيرة القرم الروسية جاء بخطوة أوكرانية متعمدة لا يمكن تبريرها في إطار محاولات حصار القرم والتضييق عليها، فيما يبرر الغرب لكييف ممارساتها هذه معتبرا أنها رد جوابي على قطع موسكو الغاز عن أوكرانيا، في حين أن الأمر وما فيه أن أوكرانيا قد تخلفت عن سداد ما عليها من ديون مقابل الغاز الذي كانت تشتريه من روسيا بأسعار مخفضة.

وحقيقة القرم الرابعة والدامغة حسب الصحفية النرويجية، محاولات كييف والغرب الترويج لـ"اضطهاد روسيا تتر القرم، وتوقهم للعودة إلى أوكرانيا"، فيما عبّرت أغلبية أبناء شعب القرم الساحقة عن تأييدها لاستفتاء العودة إلى روسيا وكانوا في مقدمة المطالبين بالانسلاخ عن أوكرانيا.

انضمام القرم إلى روسيا سنة 2014، أدى إلى توتر غير مسبوق في العلاقات بين موسكو والغرب، حيث فرضت الولايات المتحدة والاتحاد والأوروبي وعدد من البلدان الغربية الموالية لهما، جملة من العقوبات الاقتصادية على روسيا، التي ردت بدورها بعقوبات جوابية تمثلت في حظر استيراد المنتجات الزراعية وقائمة عريضة من السلع الاستهلاكية من الاتحاد الأوروبي والدول التي انضمت إلى العقوبات ضدها.

العقوبات الغربية ضد روسيا لم تقتصر على الاقتصاد والتبادلات، بل شملت شخصيات سياسية وعامة روسية وعددا من كبار المسؤولين الروس الذين أيدوا انضمام جمهورية القرم إلى روسيا، وساهموا في تنظيم استفتاء بهذا الخصوص.

المصدر: rueconomics.ru

صفوان أبو حلا

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

احذر.. إنهم يعرفون عنك أكثر مما تعرفه حتى زوجتك