ودّعها في الـ3 من سبتمبر

الثقافة والفن

ودّعها في الـ3 من سبتمبرميخائيل شوفوتينسكي وفارفارا كوميساروفا قبل إحدى الأغنيات المشتركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j88k

يكرّس الإعلام عادة حيزا من فضائه لـ"حدث في مثل هذا اليوم" فيما اختارت RT بين أحداث اليوم أغنية لم يملّها الروس منذ 1994 وصاروا ينتظرون الـ3 من سبتمبر من كل عام ليجددوا سماعها.

أغنية "الـ3 من سبتمبر"، يؤديها الفنان الروسي الشهير ميخائيل شوفوتينسكي الذي تكاد لا تخلو من أغانيه جداول البث الإذاعي في روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة الناطقة بالروسية، بغض النظر عن سائر الاعتبارات.

أغنية "الـ3 من سبتمبر"، جعلت من هذا اليوم الخريفي من كل عام حدثا ينتظره الملايين، كما يترقبون حلول العيد أو المناسبات الشخصية التي تفرح القلوب، وتحولت إلى مادة "ميمية" على مواقع التواصل الاجتماعي لتزداد شعبية مغنيها يوما بعد يوم، ويستمر انتشارها كالنار في الهشيم.

ومما ينشده شوفوتينسكي بين مقاطع أغنيته المعبرة:

في الـ3 من سبتمبر ودّعتها والتهب قلبي لها شوقا

في الـ3 من سبتمبر يتقّد حنيني لها ويتّئد كنار الغبيراء

في الـ3 من سبتمبر أنظر لرسمها وأستذكر كيف استودعتها 

شجرة الغبيراء خريفا

راديو "شانسون"، وفي أحد برامجه لهذا اليوم، ذكّر مستمعيه بتاريخ "الـ3 من سبتمبر"، وأشار إلى أنها من تأليف الفنان إيغور نيقولايف الذي أراد بها حكاية قصة حب حقيقية عاشها صديقه الموسيقار إيغور كروتوي.

المصدر: RT

صفوان أبو حلا