روسيا "تلتف" على أوكرانيا!

مال وأعمال

روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4u3

أفادت وكالة "إنترفاكس" بأن مؤسسة السكك الحديدية الروسية أطلقت اليوم سكة جديدة للقطارات تربط مدينتي روستوف على الدون وفورونيج الروسيتين عوضا عن خط كان يربطهما عبر أوكرانيا.

ونقلت عن ناطق باسم مؤسسة السكك الحديدية الروسية قوله: "لقد انتهت مؤسستنا في مقاطعتي روستوف على الدون، وفورونيج من جميع الأعمال الإنشائية في مشروع ربط مدينتي روستوف وفورونيج بسكة حديدية مكهربة باتجاهين دون المرور بالأراضي الأوكرانية"، مشيرا إلى أن السكة الممتدة على طول 270 كم، تشمل 15 محطة، كما تجتاز زهاء 100 من معابر المشاة والأنفاق والجسور.

وأضاف المصدر، أن حركة القطارات عبر السكة الجديدة، سوف تزداد بشكل تدريجي، وأن وزارة المواصلات الروسية تعمل في الوقت الراهن على تطوير مرافق السكة وزيادة عدد القطارات التي ستستخدمها.

وفي هذا الصدد، أعلن وزير المواصلات الروسي مكسيم سوكولوف في وقت سابق من اليوم، أن السكة المذكورة سوف تتيح في أسرع وقت ممكن التخلي التام عن ضرورة عبور القطارات الروسية التي تربط روستوف وفورونيج الأراضي الأوكرانية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد رفدت مؤسسة السكك الحديدية بالعدد الكافي من الأيدي العاملة والمعدات الثقيلة لإنجاز مشروع السكة المذكورة في أسرع وقت ممكن، والتخلي عن أي اعتماد على أوكرانيا التي ما انفكت الطغمة الحاكمة فيها تتخذ كل ما من شأنه ضرب العلاقات مع روسيا.

يذكر أن تدهور العلاقات بين كييف وموسكو على خلفية عودة القرم إلى روسيا، ودعم موسكو لمناطق جنوب شرق أوكرانيا التي أعلنت الحكم الذاتي من جانب واحد، خلص إلى فرض كييف جملة من العقوبات ضد روسيا بما فيها منع دخول الذكور الروس دون سن الـ60 عاما إلى أوكرانيا بلا دعوة.

كما فرضت كييف جملة من القيود على التجارة والمواصلات، وعلّقت حركة الطيران مع روسيا، ما أدى حسب مختلف الإحصاءات الأوكرانية والروسية والأجنبية إلى انحدار حاد في جميع المؤشرات الاقتصادية الأوكرانية.

آخر استطلاعات الرأي في أوكرانيا، كشفت عن استعداد ثلثي المواطنين للخروج إلى الشارع والمطالبة برحيل السلطة على خلفية الوضع الاقتصادي المتردي وتعطل العلاقات التعاونية والاقتصادية بين بلادهم وروسيا، التي كانت تمثل الشريك التجاري الأول لأوكرانيا قبل الأزمة.

المصدر: "إنترفاكس"

صفوان أبو حلا