موسكو تأمل بوضوح أفق العلاقات مع واشنطن بعد لقاء بوتين-ترامب

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izrt

عبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن أمله في أن يساعد أول لقاء بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، في توضيح آفاق العلاقات الروسية الأمريكية.

وكان البيت الأبيض قد أكد، أمس الخميس، أن ترامب سيجتمع مع بوتين على هامش قمة العشرين في هامبورغ الألمانية يوم 7 و8 يوليو/تموز.

وقال الوزير في كلمة ألقاها اليوم الجمعة في مؤتمر "قراءات بريماكوف"، المكرس لذكرى وزير الخارجية ورئيس الوزراء الروسي الراحل يفغيني بريماكوف: "تحظى العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بأهمية خاصة في العالم المعاصر، لأن حل عدد كبير من القضايا الدولية مرتبط بهذه العلاقات: بدءا من ضمان الاستقرار الدولي ووصولا إلى تسوية النزاعات الإقليمية".

وتابع قائلا: "نأمل في أن يحمل اللقاء بين الرئيسين في هامبورغ وضوحا بشأن آفاق التعاون الروسي الأمريكي".

وأضاف: "أعول على تغلب البراغماتية والتصميم على ضمان المصالح الوطنية بأساليب واقعية وفعالة".

واستطرد لافروف قائلا إن العديد من دول العالم تتابع الفتور في العلاقات الروسية الأمريكية بقلق، وهي تدرك أن الوضع الحالي لهذه العلاقات التي أصبحت رهينة لللمنافسة الداخلية في الولايات المتحدة، غير طبيعي.

وأوضح الوزير أن الأمر الأهم حاليا هو تجاوز "هذه المرحلة غير الطبيعية" في العلاقات الثنائية، مضيفا أن هذا الوضع  كان السبب وراء اكتفاء زعيمي البلدين بالمكالمات الهاتفية، دون أن يعقدا أي لقاء شخصي حتى الآن.

وشدد قائلا: "حسب نتائج المكالمات الهاتفية، لديهما رغبة متبادلة في تجاوز هذا الوضع غير الطبيعي والشروع في عقد اتفاقات حول مسائل معينة".

وعبر عن أمله في أن تتوقف في الولايات المتحدة قريبا محاولات مراجعة نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني، واصفا الوضع الحالي في الحياة السياسية الأمريكية بأنه "مطاردة الأشباح".

وردا على سؤال حول احتمال تحالف الولايات المتحدة والصين ضد روسيا، أو تحالف روسيا والصين ضد الولايات المتحدة، شكك لافروف في فعالية مثل هذا النموذج للنظام العالمي. وأضاف قائلا: "أما الدول الثلاث معا فيمكنها أن تساعد فعلا في حل القضايا الدولية، نظرا لحجم تأثيرها على الشؤون الدولية والاقتصاد العالمي. وأعتقد أن هذا الأمر سيكون تدبيرا واقعيا تماما".

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة