أريد للأمريكيين أن يصغوا لبوتين.. أوليفر ستون يعد فيلما عن الرئيس الروسي

أخبار روسيا

أريد للأمريكيين أن يصغوا لبوتين.. أوليفر ستون يعد فيلما عن الرئيس الروسي صورة أرشيفية للرئيس فلاديمير بوتين والمخرج أوليفر ستون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iryd

كشف المخرج الأمريكي أوليفر ستون في حديث لصحيفة Sydney Morning Herald عن أنه يعمل في الوقت الراهن على إعداد فيلم يفصح فيه عن مواقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تجاه القضايا الدولية.

وفي فكرة الفيلم، قال ستون: "السيد بوتين واحد من أهم قادة العالم، ونظرا لإعلان الولايات المتحدة له عدوا لدودا لواشنطن، أرى أنه من الأهمية بمكان الإصغاء لما يريد قوله".

وأضاف: "أهدف من وراء الفيلم إلى التعبير عن وجهة نظر كاملة لم يستمع لها الأمريكيون"، مشيرا إلى أن فريق تصوير الفيلم التقى الرئيس بوتين أربع مرات في غضون عام.

وأكد ستون أنه لم يجحف في فيلمه بحق الرئيس الروسي، وتعمّد إدراج مواقفه تجاه "الوقائع" التي يسردها الغرب عنه، بما يتيح إيصال وجهة النظر الروسية إلى الرأي العام الغربي أملا في تفادي اختلاط المفاهيم والوصول بالأمر إلى توتر خطر قد ينتهي بحرب لا تحمد عقباها بين الجانبين.

وكشف ستون عن أنه استفسر لدى بوتين عن قضية موظف المخابرات الأمريكي السابق إدوارد سنودن اللاجئ إلى روسيا، مشيرا إلى أن فيلمه المنتظر سيتضمن ما قاله بوتين بهذا الصدد، وأنه حظي بثقة الرئيس الروسي الذي طلب عدم المبالغة في تعديل فحوى الحديث معه حول سنودن.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق للمخرج أوليفر ستون وأنتج فيلم "أوكرانيا في النار"، الذي عرض فيه حوارا أجراه ستون مع بوتين، والرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش حول أوكرانيا والأسباب التي وصلت بها إلى أزمتها ونزاعها الأهلي جنوب شرق البلاد وإعلان جمهورية القرم الخروج من قوامها.

وفي الختام، أشار ستون إلى أن الفيلم عموما سوف يعرض موقف الرئيس الروسي تجاه الأحداث الدولية منذ توليه السلطة في روسيا الاتحادية سنة 2000.

المصدر: "نوفوستي"

صفوان أبو حلا