من يقف وراء تفجير محطة مترو بطرسبورغ؟

أخبار روسيا

من يقف وراء تفجير محطة مترو بطرسبورغ؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ioia

ترى الأجهزة الأمنية المختصة أن هناك احتمالين رئيسيين لتفجير محطة مترو سان بطرسبورغ :  الجماعات الإسلامية أو القوميون المتعصبون.

ونقلت وكالة " Rosbalt" عن مصدر مطلع قوله إن الاحتمال الرئيسي والأساسي هو أن الجريمة من تنظيم رؤوس الجماعات القوقازية الإسلامية المقيمين في تركيا لأن فعالية قوية لوحظت في صفوفهم في الفترة الأخيرة وسجلت الاستخبارات عقد لقاءات وتزايد الاتصالات بمختلف الوسائل بينهم. وهنا يجب القول إن الكثيرين منهم قاتلوا إلى جانب الجماعات الإرهابية ومن بينها داعش في سوريا. ولكن داعش عادة ما تعلن بسرعة مسؤوليتها عن مثل هذه الجرائم  أما بخصوص تفجير بطرسبورغ فلا يزال الصمت سيد الموقف.  

الاحتمال الثاني هو أن الجريمة من تخطيط وتنفيذ الحركات القومية المتعصبة السرية المرتبطة بشكل وثيق مع مثيلتها الفاشية في أوكرانيا. فبحسب المصدر:" العبوة التي لم تنفجر كانت معبأة بمادة TNT سائلة وهذا النوع من المتفجرات لا يستخدم عادة من قبل المسلحين بشمال القوقاز لأنهم يفضلون استخدام مادة ammonal المتفجرة ولديهم خبرة عالية في استخدامها لإنتاج العبوات الناسفة القوية ، أما التروتيل( TNT فهو مستخرج من قذائف يعود تاريخها إلى الحرب العالمية الثانية ) لأنه محبب لدى القوميين المتعصبين وطالما ضبطت كميات كبيرة منه لديهم .

وسبق لهم استخدامها خلال تفجير سكة الحديد بين محطتي " برونيفايا و" لينينسكي بروسبكت" ببطرسبورغ  في فبراير 2010 – لاحقا تبين أن من وضعها كان المدعو سفيتسلاف باتيوك الذي تمت تصفيته بيد رفاقه بعد فترة قصيرة من تنفيذ العملية. وتم القبض على قائدي الحركة القومية المتعصبة" الرابطة القومية الاشتراكية"( National Socialist Society ) المسؤولة عن هذه الجرائم وزج بهما في السجن ، ولكن لا يزال يسرح ويمرح عدد كبير من أنصارهما في مختلف مناطق روسيا وخاصة بطرسبورغ وهم يكنون العداء والكره الشديدين لروسيا.المصدر: Rosbalt

ادوارد سافين

 

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة