بوتين: روسيا تشهد تغيرا نوعيا في مختلف المجالات وتحتاج دائما إلى أفكار قوية

أخبار روسيا

بوتين: روسيا تشهد تغيرا نوعيا في مختلف المجالات وتحتاج دائما إلى أفكار قوية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x0ne

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن روسيا تشهد تغيرا نوعيا في مجال الأمن والسيادة الاقتصادية وأصبحت أكثر اكتفاء ذاتيا وسيادة، مشددا على أن البلاد تحتاج دائما إلى أفكار قوية.

وقال بوتين خلال الجلسة العامة لمنتدى وكالة المبادرات الاستراتيجية "أفكار قوية لعصر جديد": "روسيا تتغير نوعيا من الداخل، وتصبح أكثر اكتفاء ذاتيا وسيادة وثقة بالنفس، روسيا تمر بوقت خاص، والأمر الجديد هو الارتقاء بالبلاد إلى مستوى مختلف من التنمية"، مضيفا "هذا هو وقت روسيا".

وأضاف: "في ظل ظروف اليوم، عندما تواجه البلاد الكثير من التحديات المتنوعة، فإنها تمضي قدما"، مشيرا إلى أنه "في مجال ضمان أمننا، وفي مجال التنمية الاقتصادية والسيادة الاقتصادية، وفي مجال حل المشاكل الاجتماعية، هناك بالطبع أمور لم يتم حلها أكثر بكثير مما فعلناه، ولكن لا تزال هناك تحركات في كل من هذه التوجهات الاستراتيجية".

وأشار إلى أنه يسافر بانتظام في جميع أنحاء البلاد و"يرى ويفهم كل شيء"، على الرغم من أن الاجتماعات مع السكان المحليين يتم إعدادها من قبل الخدمات الإدارية. وأضاف: "حتى في ظل هذه الظروف، لا يزال الناس يقولون ما يفكرون فيه، وما يريدون قوله، وما يريدون رؤيته ينفذ في المستقبل القريب كأفكار ومقترحات".

وأكد بوتين أن "البلاد تكتسب المزيد من المؤيدين في جميع أنحاء العالم خصوصا في نطاق القيم التقليدية، وأن العديد من الدول مهتمة بأفكار روسيا وبالأخص في المجال الاقتصادي"، مشيرا إلى أن "القيم التقليدية هي نفسها بالنسبة لأي شخص سليم، وهناك الكثير من هؤلاء الأشخاص".

وشدد الرئيس الروسي على أن "هناك دائما حاجة إلى أفكار قوية، لأن هناك دائما تحديات مرتبطة بالتنمية، ولكن الأفكار القوية للعصر الجديد اليوم هي في محلها. لماذا؟ لأنني اليوم، أعتقد أن الجميع سيتفقون معي، ما زلنا نمر بوقت خاص".

ووفقا له، فإن هذا الوقت الجديد هو أن روسيا تصل إلى مستوى مختلف تماما من التحديات التي تواجهها، من أجل تحقيقها والارتقاء بالبلاد إلى مستوى جديد من التنمية.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز