تفاصيل حادث إطلاق نار مأساوي في كلية بأقصى شرق روسيا (فيديو)

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mpxp

شهدت كلية الهندسة المدنية في مدينة بلاغوفيتشينسك، الواقعة بمقاطعة آمور في أقصى الشرق الروسي، حادثة تراجيدية تمثلت في إطلاق نار متعمد من قبل أحد الطلبة على زملائه قبل أن ينتحر.

وبحسب مصادر أمنية فإن طالبا عمره 19 سنة فتح النار من بندقية صيد مرخصة ومسجلة باسمه، داخل الجامعة على أصدقائه، ما أدى إلى مقتل زميله وإصابة 3 آخرين وصُفت إصابة أحدهم بالخطيرة، ومن ثم اختار الانتحار بعدما حاصرته الشرطة داخل قاعة تدريس.

وفي الوقت الذي لم تستبعد فيه الأجهزة الأمنية أن يكون سبب ما حدث شجار نشب بين الطالب وزملائه، قال مصدر من الطوارئ إن الطالب فتح النار بعد إخراجه من القاعة بسبب تأخره، كما تحدثت مصادر أخرى أن الطالب يتمتع بسيرة حميدة.

وعلى إثر هذا الحادث دعت عمدة مدينة بلاغوفيتشينسك، فالينتينا كاليتا، إلى عقد اجتماع طارئ لبحث إجراءات تضمن أمن المؤسسات التربوية، فيما تعمل السلطات في المدينة على تقديم المساعدة الضرورية لأهالي الضحايا.

وبحسب المعلومات الواردة من الشرطة فإن الشاب قام في مرحاض الكلية بتجميع بندقية الصيد "إيج – 81" التي سجلها رسميا منذ أشهر. ومن غير المعلوم كيف استطاع نقلها إلى داخل الكلية.

وقال أحد شهود العيان من زملاء الطالب إن دانييل دخل قاعة الدراسة برفقة موسيقى فرقة Nirvana. ولم يطرده أحد ولم يوجه له أي ملاحظة. لكنه شرع بإطلاق النار من بندقية الصيد.

واختبأ البعض وراء خزانة الملابس، أما البعض الآخر فهرب من الغرفة. وقال الشاب لطالبيْن آخرين " إذا أردتما البقاء على قيد الحياة اقفزا من النافذة"، ثم دخل  دانييل مكتب مدرّسة شابة وطردها من المكتب، ووجه بعد ذلك فوهة البندقية إلى  رأس الطالب،  أليكسي إولوبنيتشي، ولم يستجب لطلبه بعدم إطلاق النار وضغط على الزناد ليموت في المستشفى بعد عملية جراحية صعبة أجريت له.

وقال زملاؤه إنه لم يحدث بينهما أي خلاف أو نزاع أو جدل. وأصيب طالبان آخران يبلغان من العمر 17 و19 عاما بجروح نتيجة إطلاق النيران عليهما. أما المدرّسة المسؤولة عن الصف الذي درس فيه دانييل فاستطاعت الفرار من الكلية والاختباء في أقرب متجر.

واستدعيت الشرطة التي وصلت فورا وقامت بعزل الشاب في الدور الثاني لمبنى الكلية. فقام رجال الشرطة بإجلاء الطلاب كلهم من المبنى. وهناك معلومات أفادت بأن دانييل أطلق النارعليهم، لكنه فشل في إصابتهم ثم انتحر.

وقال أحد طلاب الكلية في حديث أدلى به لمراسل صحيفة "كومسومولسكايا برافدا " إن دانييل كان يتعرض منذ بدء دراسته في الكلية للإهانة وحتى للضرب أحيانا.

ويذكر البعض الآخر أن صديقة دانييل تعرضت هي أيضا منذ يومين للإهانة.

وأقامت شرطة مدينة بلاغوفيشينسك دعوى جنائية على حراس الكلية لأنهم لم يمنعوا المجرم من نقل أجزاء بندقية الصيد إلى داخل الكلية .

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا