تصاعد الاحتجاجات في تونس ضد الحكومة والبرلمان.. من يقف وراءها؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qwq9

مدن تونسية عدة بما فيها العاصمة تشهد تظاهرات احتجاجا على تدهور الحالة المعيشية للمواطنين مع التركيز على ما خلفته أزمةُ كورونا والفشلِ في معالجة الوباء..

المتظاهرون حمّلوا الحكومةَ الحالية وحركةَ النهضة مسؤوليةَ الوضع في البلاد وتراجعِ المسار الديموقراطي مطالبين بحل الحكومة والبرلمان.. ليأتي موقفُ الرئيس التونسي قيس سعيد بأن الأخطاء كثُرت في المدة الأخيرة متهما ما أسماها اللوبيات بإفساد جملة من الإجراءات ومشددا بأن الدولة التونسية واحدةٌ ولا مجال للتنافس نحو السيطرة عليها أو تفجيرِها من الداخل كما يقول.
- كيف ستتعامل الحكومة مع هذا الأزمات وهل سنشهد استقالتَها برئاسة المشيشي؟
- من يتحمل المسؤولية عن الوضع الحالي وما دورُ صراع الأجنحة داخل الدولة في ذلك؟
- ماذا عن المطالب الشعبية وهل ستستمر التظاهرات للضغط على مراكز القرار؟
أسئلة عدة نتابعها في حلقة اليوم من برنامج اسأل أكثر.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا