هل تستجيب الجزائر لدعوة ملك المغرب فتح الحدود رغم أزمتي القبائل والبوليساريو؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qyi4

دعا العاهل المغربي الملك محمد السادس الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى العمل معا من أجل تطوير العلاقات بين البلدين بما يعكس عمق العلاقات الأخوية والكفاح المشترك بين الشعبين..

 وأكد في خطاب الذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش أنه من غير المنطقي بقاء الحدود بين الشعبين مغلقة.. كما شدد على أن المغرب والجزائر أكثر من دولتين جارتين فهما توأمان متكاملان، وأن ما يمس أمن الجزائر يمس أمن المغرب، والعكس صحيح..
وتصاعد التوتر بين البلدين بعد توزيع  دبلوماسي مغربي في نيويورك وثيقة على دول عدم الانحياز تدعم  بما يعرف بحركة الماك المصنفة إرهابية في الجزائر ، كما استدعت الجزائر في أعقاب ذلك سفيرها للتشاور بعدما قالت إنها لم تتلقى توضيحا رسميا من الرباط.

فما هي آفاق تحسين العلاقات بين البلدين؟ وهل يشكل الخطاب الملكي المغربي فرصة لتجاوز الخلافات الثنائية؟

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا