مقتل الرئيس التشادي.. ما الأسباب؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/q8cv

عقبَ يوم من إعلان فوزه برئاسة البلاد، ها هو الرئيسُ التشادي إدريس ديبي يلقى حتفه خلال زيارته لقوات الجيش في جبهة القتال ضد متمردين على الحدود مع ليبيا شمالي البلاد.

على الفور..  أعلن الجيش التشادي حلَ الحكومة والبرلمان وإنشاءَ مجلس عسكري انتقالي يدير البلاد لمدة ثمانية عشر شهرا، برئاسة محمد إدريس ديبي نجل الرئيس المقتول، كما حظر الجيشُ التجولَ في كافة أنحاء البلاد ما بين السادسة مساء والخامسة  صباحا، وأغلقَ جميع منافذ البلاد البرية والبحرية حتى إشعار آخر.
فما هي انعكاساتُ مقتلِ ديبي داخليا وخارجيا؟ وهل يملك المجلسُ العسكري القدرةَ على المرور بالبلاد بأمان خلال المرحلة الانتقالية؟ ثم ماذا عن مصير المواجهة مع المتمردين؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا