قليل من الشمس في الحرب الباردة

أخبار الصحافة

قليل من الشمس في الحرب الباردة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lb6v

"قليل من الشمس في الحرب الباردة"، عنوان مقال نتاليا بورتياكوفا، في "إزفستيا"، حول حتمية استمرار الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

وجاء في المقال: اختتمت المفاوضات، التي بدأت الاثنين في بكين، حول التناقضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة. هذا هو أول اجتماع بعد انتهاء التهدئة الجمركية التي توصل إليها زعيما البلدين في قمة مجموعة العشرين في أوائل ديسمبر. حتى الآن، امتنع الجانبان عن الكشف عن نتائج ملموسة، لكنهما تحدثا عن نجاح المفاوضات.

وفي حين أن بادرة حسن النية من الولايات المتحدة تقتصر على تأجيل رفع الرسوم الجمركية من 10 إلى 25٪ على الصادرات الصينية في حدود 200 مليار دولار حتى 2 مارس، فإن الصينيين في الأسابيع الأخيرة أعطوا واشنطن "حزمة" كاملة من أغصان الزيتون.

في الوقت نفسه، من غير المرجح أن تهدئ كل هذه التنازلات الولايات المتحدة لفترة طويلة. وليس أكيدا بعد أن ينتقل الصينيون... من الأقوال إلى الأفعال.

إحدى العقبات الرئيسية هي الإعانات والقروض الرخيصة التي تقدمها الحكومة الصينية للشركات الوطنية العاملة في الصناعات ذات التقنية العالية مثل إنتاج الطائرات وأشباه الموصلات... إدارة ترامب، واثقة من أن هذا يعطي الشركات الصينية ميزة غير عادلة على المنافسين الأجانب في كل من السوق الصينية وفي بلدان أخرى في العالم.

من شأن الاعتقاد بأن بكين ستتخلى فجأة عن دعم إنتاجها الخاص أن يكون ساذجا: في الواقع ، هذا هو جوهر استراتيجية الإنتاج الوطنية "صنع في الصين - 2025" ، المصممة لتحويل البلاد من "مصنع عالمي" إلى مركز عالمي للتقنيات المبتكرة. والصين ليست في وارد التراجع عن هذا المسار تحت الضغط.

علاوة على ذلك، فإن الاحتكاك التجاري مجرد غيض من فيض في الصورة العامة للتناقضات الجيوسياسية بين القوتين. هذه الخلافات منتشرة جغرافيا في جميع أنحاء العالم، من منطقة آسيا المحيط الهادئ إلى إفريقيا البعيدة كل البعد عن كلا البلدين.

ولا معنى، على هذه الخلفية، لانتظار انتهاء الحرب التجارية الأمريكية ضد الصين.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

في طقس عاصف.. تدريبات للسفن الحربية الروسية في بحر بارنتس