واشنطن في مرمى تسونامي.. تدمير أمريكا ممكن

أخبار الصحافة

واشنطن في مرمى تسونامي.. تدمير أمريكا ممكن
بركان "سنايفيلسيوكيودل" الأيسلندي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l8u8

نشرت صحيفة "كوريير للصناعة العسكرية" مقالا يؤكد إمكانية إغراق شواطئ أمريكا بمياه الأطلسي، نتيجة تحويل مسار تيار الخليج عبر استهداف أحد البراكين الإيسلندية بضربة نووية.

اعتبر صاحب المقال تشورو توكيمبايف، أن تفجير الجيب النافذ لبركان "سنايفيلسيوكيودل" غربي أيسلندا باستخدام شحنة حرارية نووية، سيؤدي إلى انهيار منحدر البركان الجنوبي الغربي مع الكتلة الجليدية التي تغطيه، إلى مياه الأطلسي، مما سيحول تيار الخليج إلى سواحل أمريكا الشمالية.

واعتبر الكاتب أن هذا الانهيار الأرضي سيخلق ضغطا مائيا كبيرا في حوض بحر إيرمنغر، الذي يفصل بين أيسلندا وغرينلندا، وصولا إلى جرف بحر لابرادور الواقع بين غرينلاندا وكندا.

وفي هذا الممر المائي الذي يبلغ عمقه 300 متر على حافتيه، وأكثر من كيلومترين في الوادي (الأخدود)، سيحدث انهيار البركان موجة "طويلة" تندفع باتجاه الجنوب الغربي، يتوقف مدى تقدمها نحو واشنطن على درجة الضغط المائي في مجراها.

ويشبه توكيمبايف هذه القناة الطبيعية بنفق هوائي ضخم مدخله البركان ومخرجه واشنطن.

ويذكر صاحب المقال أنه في حال استخدام الغواصة الروسية المسيرة "ستاتوس-6" ("بوسيدون") ، فإن المياه المشعة ستفاقم العواقب المدمرة الناجمة عن "أم التسوناميات" هذه.

كما نظر توكيمبايف في إمكانية إغراق أوروبا أيضا، مشيرا إلى أن هذا الأمر يتطلب إحداث موجة في "قناة طبيعية" أخرى، تمتد من جزيرة يان ماين البركانية، الواقعة نحو 600 كم شمال أيسلندا، إلى العاصمة الهولندية أمستردام.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اختراع جديد يعفيك من الحميات الغذائية