بعد عملية الأهواز.. يتناقلون (راية الفخر) من يد إلى يد

أخبار الصحافة

بعد عملية الأهواز.. يتناقلون (راية الفخر) من يد إلى يدلحظة وقوع الهجوم الإرهاب على المشاركين في عرض عسكري في مدينة الأهواز الإيرانية - 22/09/18
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ku1w

"انتقموا من إيران على زيادة نفوذها في سوريا بعملية إرهابية"، عنوان مقال إيلونا خاتاغوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول الدافع إلى عملية الأهواز ومن يقف وراءها.

وجاء في المقال: نتيجة للهجوم الإرهابي على العرض العسكري في مدينة الأهواز الإيرانية، قتل ما لا يقل عن 28 شخصًا، وسقط أكثر من 60 جريحًا. أطلق مسلحون النار أثناء مرور الحرس الثوري الإسلامي. ورأت السلطات الإيرانية أثرًا أمريكيًا في الحادث، كما استدعت سفراء دول الاتحاد الأوروبي إلى وزارة الخارجية.

تتناقل المجموعات المتطرفة المسؤولية عن هذا الهجوم الإرهابي من يد إلى يد كما لو أنها راية فخر. فوفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، أعلن مقاتلو تنظيم الدولة مسؤوليتهم عن الهجوم الإرهابي. ووفقاً لمعلومات ممثل الحرس الثوري الإسلامي، رمضان شريف، فإن الجماعة الأهوازية المرتبطة بالسعودية، والمسماة بالحركة الديمقراطية العربية الوطنية في الأهواز، أعلنت أيضاً عن تورطها في الهجوم. بالإضافة إلى ذلك، رجح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكرجي، ارتباط المهاجمين بالولايات المتحدة وجهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد. وبحسب بيانات أخرى، فإن وراء الهجوم الإرهابي مسلحون من جماعة "تكفيري" الإسلامية المتشددة، وهم من السنة...

وقد أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن "أمريكا تريد من خلال ذلك زرع الفوضى في البلاد لكي تعود إليها، لكن هذا خيال غير واقعي، فهم لن يحققوا أهدافهم أبداً".

وفي الصدد، قال كبير الباحثين في معهد الدراسات الشرقية، فلاديمير ساجين، للصحيفة: "لدى إيران ما يكفي من الأعداء. فعدا عن الغرب، العالم السني كله عمليا ضد إيران. ولذلك، فالعديد من الدول العربية غير راض عن تعزيز مواقع إيران في سوريا، وبالطبع، من الصعب القول إن الدول العربية هي التي نظمت كل هذا. لكن من ناحية أخرى، المنظمات الإرهابية الرئيسية منظمات سنية، لذا فمن المرجح أنهم قاموا بترتيب هذا الهجوم الإرهابي لإظهار أنهم لن يسلموا سوريا إلى إيران".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لقاء خاص - راغب علامة يرد على تهديدات "تطيير راسه"