روسيا ستردع إسرائيل في سوريا

أخبار الصحافة

روسيا ستردع إسرائيل في سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ktxn

"وزارة الدفاع الروسية أعلنت ذنب إسرائيل"، عنوان مقال إيفان سافرونوف وماريانا بيلينكايا، في "كوميرسانت"، حول إجراءات روسية رادعة ردا على سلوك طياري إف 16 الذي أدى إلى إسقاط إيل 20.

وجاء في المقال: قدمت وزارة الدفاع الروسية رؤيتها لحادثة الطائرة "إيل 20"، التي أسقطها الدفاع الجوي السوري الأسبوع الماضي. وألقي اللوم بصورة نهائية على سلاح الجو الإسرائيلي، الذي، وفقا للخبراء الروس، لم تكتف طائراته إف 16 بعدم التحذير من الضربات ضد البنية التحتية السورية، إنما واحتمت، عن عمد، بـ"إيل 20"، فعرضتها لنيران أنظمة الدفاع الجوي السورية. حتى إن زيارة وفد عسكري إسرائيلي إلى موسكو لم تفد في تخفيف عواقب الحادث.

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، تسيبي ليفني، علقت لـ" كوميرسانت" على تصريحات وزارة الدفاع الروسية، بدعوتها جيشي البلدين إلى "التصرف باتزان ومسؤولية وحكمة" من أجل الحفاظ على التنسيق في سوريا.

اسرائيل، لا تستبعد أن "تقطع (روسيا) أجنحتها" في سوريا، بإغلاق موسكو المجال الجوي أمام الطائرات العسكرية الإسرائيلية، أو التقييد الشديد لإمكانية القيام بعمليات عسكرية.

وفي الصدد، قال لـ"كوميرسانت "مصدر إسرائيلي مقرب من الدوائر العسكرية: "لم يعد مهما من على حق ومن مذنب. الأهم من ذلك، لهجة وزارة الدفاع، والإجراءات التي ستتخذها روسيا في سوريا"، مشيرا إلى أن هناك بين النخبة في البلاد من لا يزال لديه الثقة في إمكانية إقناع موسكو ببراءة إسرائيل.

وفي معرض تعليقه على إسقاط الطائرة، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق إن "الرد سوف يهدف في المقام الأول إلى توفير مزيد من الأمن لقواتنا، ومنشآتنا في سوريا" و"سيلاحظ الجميع هذه الخطوات".

ومن هذه التدابير، تزويد سوريا ببطاريات إس-300... إذا زودت سوريا بـ إس-300 فسيكون ذلك "سببا جديا لامتناع سلاح الجو الإسرائيلي عن مهاجمة سوريا"، وفقا لمصدر عسكري كبير "كوميرسانت". ووفقا له: "سيتم تغطية المجال الجوي السوري ... بـ "300"  الفعالة للغاية، ولتلافي احتمال حدوث أي طارئ، فإن وراء كل تقدير سوري سيقف ضباط روس".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا