رئيسا إلى الأبد

أخبار الصحافة

رئيسا إلى الأبدشي جين بينغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jz5y

"ليبق الأب شي إلى الأبد"، عنوان مقال إيلينا سيتشيفا، في "بوليت رو"، عن تعديل الدستور الصيني لمصلحة بقاء الرئيس إلى الأبد.

وجاء في المقال: وافق المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني على التعديلات التي أدخلت على دستور البلاد والتي ألغت الحد الأقصى لعدد المرات التي يمكن انتخاب رئيس الصين والجيش والحزب فيها.

في الصحافة الرسمية لجمهورية الصين الشعبية، يتم تفسير التعديلات على الدستور بحقيقة أنه ليس من السهل تنفيذ الإصلاحات في هذا البلد الكبير حتى في غضون عشر سنوات.

وكتبت صحيفة "غلوبال تايمز" التي تصدر عن الحزب أن ذلك "يمكن أن يساعد في الحفاظ على نظام الجمع بين الوظائف الرئيسية الثلاث في البلاد وتحسينه".

وفي الصدد، يقول رئيس تحرير مجلة" روسيا في السياسة العالمية "فيودور لوكيانوف، لـ"ريا نوفوستي": "لم تعد الديمقراطية على النمط الغربي واقتصاد السوق متلازمين بالضرورة. وعلاوة على ذلك، فإن النظام الديمقراطي في أكثر البلدان تقدما في أزمة، والنماذج الحزبية السياسية تنهار، ويصعد ما يسمى بالشعبويين، والرغبة في حلول بسيطة ليس فقط من حيث المضمون ولكن في الشكل، والطلب على شخصيات قوية ولامعة قادرة على التعويض عن ضعف المؤسسات. لذلك، فإن قرار شي جين بينغ ينسجم مع روح السياسة الحديثة".

ويشدد الخبراء على أن من غير المعروف ما إذا كان شي جين بينغ سوف يتم ترشيحه لمنصب رئيس جمهورية الصين الشعبية في العام 2023، ولكن يمكن اعتبار التعديلات على الدستور بمثابة إعلان نوايا.

وفي السياق، يقول مدير معهد Lau China  بالكلية الملكية في لندن، كيري براون، لـ"بي بي سي": "أعتقد أن هذا قد يعني الاستقرار في الصين، على الأقل من حيث الزعامة. ومن المحتمل أن تكون هذه لحظة إيجابية ضرورية الآن للبلاد".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

نص تسجيلات اللحظات الأخيرة قبل مقتل خاشقجي