الصين.. كيف تكسب الحرب من دون أن تخوض معركة؟

أخبار الصحافة

الصين.. كيف تكسب الحرب من دون أن تخوض معركة؟الأعلام الصينية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jvjm

"لماذا تشكّل الولايات المتحدة من الصين إمبراطورية شر جديدة"، عنوان مقال أليكسي فيرخويانتسيف، في "سفوبودنايا بريسا"، عن أن الصينيين يمكن أن يكسبوا الحرب مع أمريكا دون خوض المعركة.

وجاء في المقال: وفقا لدراسة أجرتها مؤسسة راند، أحالت إليها دورية National Interest الأمريكية، أن الجيش الصيني يتعلم استراتيجية وصفها قبل 2500 سنة القائد العسكري البارز سون تزو، وتقوم على مبدأ "كسب الحرب دون المشاركة في المعركة".

وكما كتب واضعو التقرير، ففي حالة حدوث اصطدام مع الولايات المتحدة، ستحاول الصين جعل الولايات المتحدة غير قادرة على استخدام الأسلحة الدقيقة على اليابسة وفي البحر وفي الجو. وبالنتيجة ستكون العمليات العسكرية الأمريكية فوضوية ولن تؤدي إلى النجاح.

ووفقا للباحثين الأمريكيين-كما جاء في المقال- لا ينبغي اعتبار سياسة الصين الخارجية الحالية محبة للسلام على الإطلاق. فهي تهدف إلى تزعم العالم، ولكن بأساليب جديدة.

وفي الصدد، نقلت "سفوبودنايا بريسا"، عن إيفان كونوفالوف، مدير مركز الأوضاع الاستراتيجية، قوله للصحيفة:

الرسالة الرئيسية للتقرير هي أن الصين لم تعد ضعيفة عسكريا، وهي قادرة على مواجهة الولايات المتحدة في نزاع غير نووي. والحرب، تُكسب، في معظم الأحيان بالاستراتيجية الصحيحة. بل إنها في بعض الأحيان أكثر أهمية من كمية الأسلحة.

وفي الإجابة عن سؤال: هل يمكن القول إن سياسة الصين المحبة للسلام مجرد قناع؟ أجاب كونوفالوف:

هكذا هي الحال من دون شك. ويجب أن نفهم أن الصين ستتحول، في وقت ما، من شريك يعتمد إلى حد كبير على الولايات المتحدة، إلى شريك منافس. والواقع أن الأميركيين لا يخشون أن تهزمهم الصين عسكريا، بمقدار ما يخشون أن تبدأ (الصين) بالسيطرة تدريجيا على الولايات المتحدة اقتصاديا.
وأضاف: تدمير الولايات المتحدة ليست هدفا عسكريا صينيا. ولكن الصينيين لديهم فهمهم الخاص لتنمية البلاد، والتي ينبغي أن تقودهم إلى قيادة العالم. ومن الواضح أن الأميركيين لا يريدون أن يفقدوا هيمنتهم. ولذلك، تُعدّ مثل هذه التقارير بهدف "التخويف من الصين"، ومحاولة تصوير الصين كـ "إمبراطورية شر جديدة".

كما أخذت "سفوبودنايا بريسا" رأي الخبير العسكري أليكسي ليونوف، في الأمر، فقال:

لدى الأميركيين مهمة خلق صورة عدو جديد من الصين.لأن ذلك يجلب لهم فوائد مباشرة. انظروا إلى ثمار الهستيريا المديدة المضادة للروس سترون نمو الميزانية العسكرية الأمريكية... شهية الصناعيين العسكريين الأميركيين في تزايد، وهناك حاجة إلى عدو جديد.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا