من يحتاج إلى الضحايا الروس في دير الزور

أخبار الصحافة

من يحتاج إلى الضحايا الروس في دير الزورالقوات الجوية الأمريكية - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jv8m

تحت العنوان أعلاه، جاء مقال "برافدا رو"، حول حديث الشبكات الاجتماعية عن سقوط قتلى روس من شركة "فانغر" العسكرية الخاصة بالضربة الجوية الأمريكية للقوات السورية.

وجاء في المقال: كتبت الشبكات الاجتماعية أن مواطنين روس من شركة "فاغنر" العسكرية الخاصة قتلوا، في الـ 7 من فبراير، نتيجة لانتقام واشنطن من هجوم السوريين على مقر التشكيلات الكردية الموالية للولايات المتحدة.

ونقلت "برافدا رو" عن شامل سلطانوف، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية "روسيا-العالم الإسلامي" قوله للصحيفة إن السبب الرئيسي للصدام هو التفسير المتباين للصراع من قبل أطراف النزاع في سوريا. فمن وجهة نظر سورية، دير الزور أرض تابعة لسوريا ذات السيادة، و"السوريون لم يوقعوا أي شيء بخصوص مناطق التصعيد، ولم يتم دعوة الأكراد ولا الولايات المتحدة عموما إلى سوريا".

وأما من وجهة نظر واشنطن فـ" طبقا لتوافق غير رسمي مع روسيا، فإن المسؤول عن هذه المنطقة هم الأكراد والتحالف الأميركي". ولدى موسكو الحقيقة الخاصة بها، والتي، وفقا لسلطانوف، تقوم على ضرورة الحفاظ على التوازن في ظروف الحرب: فمن ناحية، تأخذ (موسكو) في الاعتبار قوة الولايات المتحدة والطابع الدولي لتحالف 60 دولة، ومن ناحية أخرى، "موسكو لا تستطيع إلا أن تحمي السوريين الذين تعتبرهم حلفاء".

ويضيف المقال: بالنسبة للضحايا من الجانب الروسى، قال سلطانوف: "قد تكون هناك بعض الإصابات، على الرغم من أن وزارة الدفاع لم تبلغ عن ذلك ولا يتعين عليها أن تفعل". وأضاف: "الفرق العسكرية الخاصة (فاغنر، على سبيل المثال) تركز أساسا على حماية المنشآت الاستراتيجية الهامة لروسيا: حميميم، طرطوس، وبعض مصافي النفط، التي من بين أمور أخرى، تزود قواتنا بالمنتجات النفطية".

وفي رأيه، فإن هذه القوات غير كبيرة العدد، وبالتالي فـ"من المستحيل أن نتحدث عن مقتل جماعي لمواطنين روس، حتى من وحدات المتطوعين تلك. إنه جزء من حرب معلومات".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سربت تسجيلات صوتية ونشرت كتابا عنه.. ترامب في ورطة بسبب مستشارته السابقة