سوريا.. خبير يقدر العواقب

أخبار الصحافة

سوريا.. خبير يقدر العواقبطائرات عسكرية أمريكية - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jum8

"100 قتيل في ضربة الولايات المتحدة لسوريا: خبير يقدر العواقب"، عنوان مقال إيلونا خاتاغوفا، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، عن الضرر الذي أصاب القوات الحكومية، والتطورات المحتملة.

وجاء في المقال: الخميس 8 فبراير، قام التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي أنشئ بهدف معلن هو القضاء على تنظيم الدولة، بتوجيه ضربة للقوات الحليفة للرئيس بشار الأسد. وجاء في بيان قيادة التحالف الأمريكي، أن الضربة جاءت بمثابة رد على هجوم القوات الحكومية السورية على مقر لـ"قوات سوريا الديمقراطية" التي تدعمها واشنطن.

ووفقا لوسائل الإعلام فقد أوقعت الضربة 100 قتيل في صفوف القوات الرديفة للجيش العربي السوري.

وفي الصدد، يقول بوريس دولغوف، الباحث في مركز البحوث العربية والإسلامية بمعهد الاستشراق التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، لـ"موسكوفسكي كومسوموليتس": "هذه حادثة خطيرة. وهي ستزعزع الوضع في سوريا بدرجة كبيرة، ويمكن أن تغدو عاملا نحو مزيد من التصعيد والتوتر. وهنا يجدر التذكير بالمناقشات التي دارت في الحكومة الأمريكية وفي أوساط القيادة عن ضرورة الإطاحة بنظام بشار الأسد بالقوة العسكرية. جرى ذلك بصرف النظر عن المؤتمر الذي عقد في سوتشي (مؤتمر الحوار الوطني السوري) من فترة قريبة، حيث سادت أجواء حل النزاع بوسائل سياسية، وجرى تأليف مجموعة عمل لوضع دستور جديد. لكن الولايات المتحدة تنوي الإطاحة ببشار الأسد بأي وسيلة. وما جرى، للأسف، يدل على أن الولايات المتحدة يمكنها أن تستغل التشكيلات المسلحة التي تؤسسها وتسلحها وتمولها في سوريا، لتحقيق أهدافها في الإطاحة بالنظام غير الملائم لها. هذه النوايا التي أعلنت عنها الرئاسة الأمريكية السابقة، يدعمها ترامب".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا