في واشنطن لن يأكلوا الشوكولاتة إذا هاجموا روسيا

أخبار الصحافة

في واشنطن لن يأكلوا الشوكولاتة إذا هاجموا روسياصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jqi0

"الولايات المتحدة ستدافع عن أوروبا الشرقية برؤوس نووية جديدة"، عنوان مقال نيكيتا كوفالينكو وميخائيل موشكين، في صحيفة "فزغلياد" عن خطط أمريكية لصناعة رؤوس نووية جديدة.

ينطلق المقال من الحديث عن خطط إدارة دونالد ترامب لصنع رؤوس حربية نووية جديدة بقدرة منخفضة، لحملها على صواريخ ترايدنت D5 الباليستية على الغواصات، مستندا إلى ما ذكرته صحيفة الغارديان اللندنية.
وجاء فيه أن جون وولفستال، المدير السابق لمجلس الأمن القومي في الولايات المتحدة، قال للصحيفة البريطانية إن الهدف من صنع مثل هذه الأسلحة هو "ردع روسيا عن استخدام الرؤوس الحربية التكتيكية (النووية) في صراع في أوروبا الشرقية".

وفي الصدد، لجأت "فزغلياد" إلى الخبير في مركز الدراسات السياسية بموسكو، الفريق أول الاحتياطي، يفغيني بوجينسكي، فقال للصحيفة: "هذا اتجاه في تطوير الأسلحة النووية - وهو تخفيض القدرة وفي الوقت نفسه زيادة الدقة... والقدرة الأقل تعني رأسا حربيا أرخص".

وأرجع بوجينسكي أسباب الخطوة الأمريكية الى أنهم في واشنطن يعتقدون بعدم التكافؤ مع روسيا في الأسلحة النووية التكتيكية. فقال: "لقد تخلوا عن الكثير في حينه، ولكن لدى ترامب الآن استراتيجية مختلفة تماما لجعل " أمريكا عظيمة مرة أخرى... أي الأقوى، ولذلك، فليست هناك حاجة للبحث عن أي أسباب أخرى".

وفي الوقت نفسه، أشار بوجينسكي إلى أن مثل هذه الخطوة من قبل الأمريكيين لن تشكل انتهاكا لأي معاهدات في مجال نزع السلاح النووي. فمن ناحية الرؤوس الحربية، تسير روسيا على الطريق نفسه  منذ فترة طويلة.

وأشار ضيف الصحيفة أن " الاتحاد السوفيتي كان يركز على القدرة التدميرية... ولكن الاتجاه الحالي في روسيا هو أيضا تخفيض القدرة وزيادة الدقة". وبالتالي، فلا تحتاج روسيا إلى تدابير إضافية للحماية من الخطوة الأمريكية الجديدة.

واشار بوجينسكي الى خطأ الأميركيين حين "يعتقدون بأنهم يستطيعون القتال في أوروبا باستخدام الأسلحة النووية... فثمة اعتقاد خاطئ في الولايات المتحدة بأنهم يستطيعون استخدام الأسلحة النووية في المسارح البعيدة - في أوروبا والشرق الأوسط والمحيط الهادي – فيما هم سينعمون بالشوكولاتة ما وراء البحار. فيما التصعيد أمر لا مفر منه، فبمجرد أن يستخدم الأمريكيون أي أسلحة نووية تكتيكية، سوف يتلقون على الفور ضربة من القوات النووية الاستراتيجية (الروسية) في الجزء القاري".