إسرائيل وأذربيجان ضد إيران والسعودية ثانيا..

أخبار الصحافة

إسرائيل وأذربيجان ضد إيران والسعودية ثانيا..المؤرخ الإسرائيلي الشهير أليك إبشتاين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jogw

"إبشاتين: إننا نشهد ظهور "شرق أوسط جديد" مختلف"، عنوان لقاء، مع المؤرخ الإسرائيلي الشهير، أليك إبشتاين، الدكتور في العلوم التاريخية، والخبير في معهد الشرق الأوسط.

في إجابته عن سؤال لماذا الأنظمة السياسية الشرق أوسطية بدت هشة في مواجهة "الربيع العربي؟ يقول إبشتاين:

الأنظمة الوحيدة في الشرق الأوسط التي نجت من موجة الثورات في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين اتضح أنها ملكية...يمكننا أن نتحدث طويلا عن أن حقوق الإنسان في الملكيات المطلقة لا يمكن إلا أن تنتهك، وحقوق الإنسان أعلى قيمة للحضارة الحديثة. ولكن لنكن صادقين مع أنفسنا: لا يمكننا أن نتحدث عن أي حقوق إنسان إذا لم تحترم الحقوق الأساسية- في الحياة والأمن.
وحتى الآن، فمن الواضح أن كل هذه التدخلات من جانب القوى الأجنبية التي جاءت تحت فكرة جلب القيم الديمقراطية لا يمكن أن تضمن لشعوب دول الشرق الأوسط الحقين الرئيسيين - الحياة والأمن.

وما الذي يمكن اقتراحه؟

أعتقد أننا بحاجة إلى بناء "الشرق الأوسط الجديد" ليس على مبادئ الليبرالية والديمقراطية، فلا وجود لهما في المنطقة باستثناء إسرائيل... نحن بحاجة إلى "شرق أوسط جديد" مستقر، وهو ما يعني احترام حقوق الإنسان الرئيسية، في الحياة والأمن. بقية الحقوق، مهمة من دون شك، ولكن لا يمكن تحقيقها من دون أول اثنين.

وهل يمكن أن تبني روسيا شراكة مع أي دولة في الشرق الأوسط؟

من المستحيل الأمل في بناء شراكات استراتيجية طويلة الأجل في الشرق الأوسط. العلاقات بين روسيا وإيران يمكن أن تتدهور بأسرع مما تدهورت العلاقات مع تركيا قبل عامين.
وحقيقة أن الدول العربية المسلمة في الشرق الأوسط لا يمكن أن تكون حليفة استراتيجية دائمة سواء لروسيا أو الولايات المتحدة، تشير إلى أن موسكو وواشنطن في الجوهر ليس لديهما ما يتقاسمانه هناك. ومع كل التناقضات بينهما، فالولايات المتحدة وروسيا أقرب بكثير من بعضها البعض مما إلى أي من دول العالم العربي الإسلامي. وأعتقد أن روسيا كانت ستتصرف بشكل صحيح لو أيدت قرار الرئيس ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وعن واقعية التحالف بين إسرائيل والسعودية، قال إبشتاين:

هذا التحالف تبنيه بشق الأنفس الإدارة الأمريكية، في محاولة لخلق تحالف مناهض لإيران في الشرق الأوسط، وضم بعض الدول العربية إليه، والمملكة العربية السعودية وإسرائيل قبل الجميع. من الصعب تصور كيف سيبدو هذا الاتحاد بين السعودية وإسرائيل في الواقع، ولكن إذا نجحت إسرائيل في أن تكون مع أحد ضد إيران، فسوف تكون مع أذربيجان.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا