موسكو تحقق اختراقا في حوض الكاريبي

أخبار الصحافة

موسكو تحقق اختراقا في حوض الكاريبيجزيرة غرينادا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jhpl

يؤكد مكسيم يوسين، معلق صحيفة "كوميرسانت" السياسي، أن انعقاد المنتدى الأول "روسيا–أوراسيا-الكاريبي" يعدُّ حدثا مهما للدبلوماسية الروسية.

يقول يوسين إن الأسبوع المنصرم شهد حدثا مهما للدبلوماسية الروسية في النصف الغربي من الكرة الأرضية، حيث انعقد في جزيرة غرينادا (التي غزتها الولايات المتحدة عام 1983) بحضور عشرات الدول، المنتدى الأول "روسيا-أوراسيا-الكاريبي"، ونوقشت آفاق تطور العلاقات بين موسكو ودول مجموعة دول حوض الكاريبي (كاري كوم).

مكسيم يوسين

وقد استغلت غرينادا رئاستها لهذه المجموعة، وفتحت في موسكو سفارة لها، ستكون كما يبدو ممثلية تجارية وسياسية للمجموعة مستقبلا، كما حصل في لندن.

وقد أشار الخبير المختص بشؤون الأمريكيتين سيرغي بريلوف، في حديثه مع الصحيفة، إلى "اختراقات موسكو التي لم يسبق لها مثيل" في أمريكا اللاتينية. فأولا، جميع دول المنطقة، باستثناء بيليز وسورينام، مفتوحة أمام مواطني روسيا. وثانيا، تتطور العلاقات الاقتصادية، حيث تجري الشركات الروسية عمليات التنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز في سواحل غرينادا، واشترت المكسيك مجموعة من طائرات سوبرجيت 100 الروسية. وثالثا، يزداد عدد قادة هذه الدول الذين يزورون روسيا.

ولكن، مع كل هذا يدرك جميع المشاركين في هذا المنتدى وجود خطر يهدد التعاون مع روسيا، وخاصة أن الولايات المتحدة تعدُّ المنطقة من ضمن مجال مصالحها الحيوية، وهذا ما استعرضته إبان حكم رونالد ريغان حين احتلت غرينادا لمنع تقاربها مع موسكو. وعلى الرغم من أن خطر الشيوعية أصبح الآن من الماضي، فإن الولايات المتحدة تبقى حذرة في علاقاتها مع روسيا. ولذلك يمكن ترقب رد فعل موجع إذا حققت موسكو نجاحات في الكاريبي بالقرب من الولايات المتحدة.

وقد طُرح هذا الأمر في المنتدى مرات عديدة. ومع ذلك، يرى الخبراء أن لدى موسكو فرصة للعب ورقة الكاريبي، على الرغم من معارضة الولايات المتحدة. وبحسب الخبراء، يكمن السبب في سياسة دونالد ترامب تجاه دول المنطقة، وأسلوبه في الإدارة؛ ما جعل العديد من ساسة المنطقة يفكر في البحث عن بديل في الصين وأوروبا وروسيا. فمثلا لم تصوت لمصلحة مشروع القرار الأمريكي بشأن القرم عام 2014 سوى ثلاث دول من المنطقة على الرغم من ضغوط واشنطن. 

ترجمة وإعداد كامل توما

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أهم تصريحات بوتين وترامب خلال المؤتمر الصحفي