الولايات المتحدة تسجل إسرائيل في منطقة خفض التصعيد

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة تسجل إسرائيل في منطقة خفض التصعيددبابات إسرائيلية في مرتفعات الجولان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j2n5

نشرت صحيفة "إيزفيستيا" مقالا بقلم أندريه أونتيكوف عن الاستشارات الروسية-الأمريكية بشأن سوريا، يشير فيه إلى أن واشنطن حاولت خلالها ضمان أمن إسرائيل.

كتب أونتيكوف:

ذكر مصدر رفيع المستوى في الخارجية الروسية، خلال حديث أدلى به إلى الصحيفة، أن الولايات المتحدة حاولت قدر الإمكان ضمان أمن إسرائيل في أثناء الاستشارات التي جرت بين موسكو وواشنطن بشأن الأوضاع السورية.

وبحسب المصدر نفسه، "سعت واشنطن لمنع القوات الحكومية السورية وحلفائها من إنشاء موقع أمامي لتوجيه ضربات باتجاه مرتفعات الجولان، فضلا عن منع وصول الأسلحة من إيران إلى سوريا ولبنان عبر الأراضي العراقية".

بيد أن واشنطن لم تحقق كامل أهدافها، وبحسب مصدر في الدوائر العسكرية–الدبلوماسية الروسية، تم الاتفاق، خلال اللقاء التشاوري بين العسكريين الروس والأمريكيين الذي جرى في الأردن، على سحب جميع المجموعات المسلحة غير السورية مسافة 30 كلم عن الحدود السورية–الأردنية. والحديث يدور عن تشكيلات الحشد الشعبي العراقية وتشكيلات مقاتلي "حزب الله" اللبناني والإيرانيين والمتطوعين القادمين من بلدان مختلفة.

واستنادا إلى ذلك، يمكن القول إن واشنطن لم تحقق أهدافها بصورة كاملة، لأن القوات المسلحة العراقية والسورية تسيطر على جزء من الحدود العراقية–السورية، وهذا يكفي لنقل الأسلحة والذخيرة.

يقول الباحث العلمي الأقدم في مركز الدراسات العربية والإسلامية التابع لمعهد الاستشراق لدى الأكاديمية الروسية للعلوم بوريس دولغوف، في تصريح إلى الصحيفة، إن "إسرائيل هاجمت عدة مرات مناطق جنوب سوريا ومواقع "حزب الله" بالذات، فإذا تم الاعلان عن وقف إطلاق النار هناك ضمن إطار مناطق تخفيف التوتر، فإن مثل هذه الهجمات ستعدُّ انتهاكا للاتفاق.

بوريس دولغوف

وبالطبع، تعدُّ إسرائيل هذا السيناريو تهديدا لأمنها". ويضيف دولغوف: ذلك، لأن "تل أبيب تعتقد أن هذا سيعزز الوجود العسكري الإيراني في سوريا. لذلك تحاول الولايات المتحدة وحلفاءها منعه"، - كما يؤكد بوريس دولغوف.

ويذكر أن وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف سبق أن أعلن أن موسكو وواشنطن أخذت أمن إسرائيل بالحسبان لدى مناقشة مسألة إنشاء مناطق تخفيف التوتر. وقد جاء تصريح لافروف هذا بعد تأكيد صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، استنادا إلى مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يعارض تماما الاتفاق الروسي–الأمريكي بشأن وقف إطلاق النار جنوب سوريا، والذي تم التوصل اليه خلال لقاء بوتين وترامب على هامش قمة العشرين.

ترجمة وإعداد كامل توما

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة