روسيا تسمح لفرنسا ببيع "ميسترال" لمصر والإمارات

أخبار الصحافة

روسيا تسمح لفرنسا ببيع مصير صفقة حاملتي "ميسترال" للمروحيات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzss

كتبت صحيفة "موسكوفسكي كومسومولتس" في عددها الصادر في 2 سبتمبر/أيلول أن روسيا سمحت لفرنسا ببيع حاملتي "ميسترال" للمروحيات إلى مصر ودولة الإمارات المتحدة.

تقترب قصة سفينتي "ميسترال"، على ما يبدو، من نهايتها. بعد أن تجادلت وسائل الإعلام منذ زمن طويل حول احتمالات حصول روسيا على أموال الغرامة عن الصفقة التي لم تتحقق، وحول قيمة هذه الأموال، وحول من هو الرابح، ومن هو الخاسر نتيجة فسخ هذا العقد. وأهم شيء هنا ما هو مصير هاتين السفينتين؟ هل ستتمكن فرنسا من بيعهما لطرف ما أم ستضطر لتحويلهما إلى حديد؟

وصلت قيمة العقد لبناء السفينتين 1260 مليون يورو حصلت منها فرنسا على 893 مليون يورو لأن روسيا حولت المبالغ المطلوبة على دفعات، وأوقفت الدفع بعد بدء الحديث عن فرض عقوبات عليها. ويعتبر مبلغ 893 مليون يورو هو القيمة الكلية لسعر حاملة المروحيات الأولى والحصة الأكبر من قيمة السفينة الثانية.

عند بداية التفاوض حول تعويضات فسخ الصفقة وإعادة الأموال كان الطرف الفرنسي ينوي إعادة ذلك المبلغ بالذات فقط مع أن موسكو رفضت هذا الحل قائلة إن فرنسا يجب أن تعوض النفقات الأخرى بما فيها مثلا 65 مليون يورو وهي نفقات بناء مؤخرتي السفينتين اللتين بنيتا في روسيا.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

في نهاية المطاف زادت قيمة التعويضات المستحقة للطرف الروسي عن 1 مليار يورو.

بالنسبة لمستقبل حاملتي المروحيات يقول مصدر الصحيفة في الأوساط العسكرية الروسية إن مصر تريد شراء إحداهما قريبا وذلك بدعم مالي من روسيا التي ستقرض مصر لهذا الشأن ولشراء مروحيات KA-52 التي يكون بعضها مروحيات عادية والبعض الآخر مروحيات بحرية.

محمد بن راشد آل مكتوم وفرانسوا هولاند

فيما يخص السفينة الثانية فعلى الأرجح ستبيعها فرنسا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لإشراكها في الحرب اليمنية ولدعم موقف الإمارات في موضوع الجزر المتنازع عليها مع إيران.

المصدر: صحيفة"موسكوفسكي كومسومولتس"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة