هل تربح روسيا من إحباط صفقة "ميسترال" مع فرنسا؟

أخبار الصحافة

هل تربح روسيا من إحباط صفقة صفقة "ميسترال" مع فرنسا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfgj

نشرت صحيفة "سوبيسيدنيك" الروسية في عددها الصادر السبت 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري مقالا تحت عنوان " هل تربح روسيا من إحباط اتفاقية "ميسترال"؟

 وأجرت الصحيفة مقابلة صحفية مع كبير الباحثين في مركز الدراسات السياسية الروسي دميتري أبزالوف الذي قال إن فرنسا وجدت نفسها حاليا تواجه أوضاع اقتصادية وسياسية صعبة وحساسة بعد رفض رئيسها فرنسوا هولاند الوفاء بالتزامات بلاده بتسليم روسيا حاملتي المروحيات "ميسترال".

وتنقل الصحيفة عن أبزالوف قوله إن مشكلة "ميسترال" هي قضية جيوسياسية جدية بالنسبة إلى فرنسا تربطها اتفاقيات أسلحة كبيرة قيد التنفيذ مع كل من الهند والصين والسعودية. وفي حال إحباط اتفاقية تسليم حاملتي المروحيات "ميسترال" لروسيا تحت الضغط من الولايات المتحدة سيؤثر ذلك جديا على إمكانات تصدير الأسلحة الفرنسية إلى الدول المذكورة ودول أخرى للعالم الثالث.

ومن المعروف إن الصين تتخذ موقفا حساسا من وفاء هذا البلد أو ذاك بالتزاماتها الخاصة بتنفيذ اتفاقيات. ومن ناحية أخرى فإن فرنسا مضطرة إلى المراوغة بين مصلحة اقتصادها ومصالحها السياسية التي تتعلق في الجوانب الكثيرة بمصالح الولايات المتحدة.

وأعاد الباحث إلى الأذهان أن العملية العسكرية التي بادرت فرنسا إلى أجرائها في ليبيا نفذت بالتنسيق الوثيق مع القيادة الأمريكية، شأنها شأن العملية العسكرية في مالي. ووصل أبزالوف إلى استنتاج مفاده بأن فرنسا وقعت الآن في مأزق يحتم الخروج منه تباعات مؤلمة.

وقال الباحث إن روسيا في حقيقة الأمر ليست بحاجة إلى حاملتي المروحيات الفرنسيتين اللتين وقعت اتفاقية بنائهما كرمز إلى تعزيز العلاقات مع الناتو في زمان وزير الدفاع السابق أناتولي سيرديوكوف.

وأعرب أبزالوف عن ثقته بأن تربح روسيا في حال إحباط الاتفاقية لأن مواقفها في سوق الأسلحة للعالم الثالث ستتعزز إلى حد كبير، فيما يتمخض إفشال الاتفاقية عن خسائر اقتصادية وجيوسياسية كبيرة لفرنسا التي ستستعرض للعالم كله أنها جاهزة لأن تضحي بمصالحها الاقتصادية تحت ضغط دولة أخرى.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة