تخلّي أوروبا عن الغاز الروسي ما زال غير ممكن

أخبار الصحافة

تخلّي أوروبا عن الغاز الروسي ما زال غير ممكن
تخلّي أوروبا عن الغاز الروسي ما زال غير ممكن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/sgxi

تحت العنوان أعلاه، كتب قسطنطين سميرنوف، في "إكسبرت رو"، حول نقص خطير في الغاز ينتظر أوروبا.

وجاء في المقال:ردة فعل الغرب على القتال في دونباس أصبحت أكثر تفجرا. قال وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابك إن بلاده ستضطر للتوقف عن شراء النفط والغاز الروسيين. ومع ذلك، حتى الساعة 13:00 بتوقيت موسكو من يوم 24 فبراير، كان لا يزال ضخ الغاز الروسي عبر أوكرانيا مستمرا. على الرغم من إمكانية إيقافه في وقت قريب جدا.

يعمل السيل الشمالي-1 ( بطاقة ضخ 55 مليار متر مكعب في السنة) والتركي (34.5 مليار) باستقرار وثبات. لكن منذ شهرين حتى الآن، لم يتم ضخ الغاز الروسي عبر خط أنابيب يامال-أوروبا، وانخفض الضخ عبر خط الأنابيب الأوكراني في يناير، بمقدار النصف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ونتيجة لذلك، وبحسب شركة "غازبروم"، انخفض تصدير "الوقود الأزرق" إلى أوروبا بنسبة 41٪، الشهر الماضي مقارنة بشهر يناير 2021. السبب الرئيس، وفقا لإدارة الشركة الروسية، هو التراجع الكبير في طلبات شراء المستهلكين الأوروبيين بسبب الأسعار الفورية المرتفعة بشكل مفرط.

ومع ذلك، وفت شركة غازبروم بجميع التزاماتها، بموجب العقود طويلة الأجل في نهاية العام الماضي وفي يناير، كما يتضح من تصريحات المفوضية الأوروبية. وجرى التعويض عن جزء من الغاز الروسي بشراء الغاز الطبيعي المسال الأمريكي.

بالنسبة للغاز الروسي، من المستحيل استغناء أوروبا عنه بالكامل، كما يرى جميع الخبراء الذين قابلتهم "إكسبرت رو". ففي أحسن الأحوال، يمكن، بفضل إمدادات الغاز الطبيعي المسال، تعويض النصف. وبالنسبة للأحجام المتبقية، لن تكون سعة محطات التخزين الأوروبية كافية. وهي غير موجودة في ألمانيا عموما.

وبالتالي، على الرغم من إمكانية وقف نقل الغاز عبر أوكرانيا في المستقبل القريب، فمن غير المرجح أن يتوقف ضخ الوقود عبر السيل الشمالي-1 وعبر السيل التركي.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

مونديال قطر
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا