أردوغان يعدّ القرم جزءا من تركيا

أخبار الصحافة

أردوغان يعدّ القرم جزءا من تركيا
أردوغان يعدّ القرم جزءا من تركيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rcl0

كتبت نتاليا ماكاروفا، في "فزغلياد"، حول موقف أردوغان الخطير في الجوهر من روسيا عموما.

وجاء في المقال: قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن بلاده لا تعترف بـ "ضم" شبه جزيرة القرم. وإن من المهم "الحفاظ على وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها، بما في ذلك أراضي شبه جزيرة القرم". كما دعا إلى "بذل المزيد من الجهود لحماية حقوق تتار القرم". فشكر رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، الرئيس التركي على موقفه من شبه جزيرة القرم.

وكما قال مدير معهد الشرق الأوسط بموسكو، يفغيني ساتانوفسكي: "أردوغان، يعد شبه جزيرة القرم تركية. إنه ينتظر انهيار روسيا كما كان الرئيس الأول للجمهورية التركية، كمال أتاتورك، ينتظر انهيار الاتحاد السوفيتي".

وبحسبه، فإن أردوغان يعمل بنشاط على بناء امبراطورية عثمانية جديدة، ويحقق نجاحات في هذا المنحى. فـ "يكفي أن ننظر إلى إعلان شوشا للتحالف، الموقع في 15 يونيو من هذا العام، بين أذربيجان وتركيا".

وقال ساتانوفسكي إن "الكتب المدرسية التركية تشير إلى أن العالم التركي يمتد من المجتمعات التركية في أوروبا إلى المحيط المتجمد الشمالي". وبالتالي، فـ "ياقوتيا وألطاي والبايكال هي أيضا عالم تركي. وروسيا مسجلة هناك فقط في منطقة الفولغا".

وأوضح ساتانوفسكي أن "القرم بالنسبة لأردوغان هو تركيا أيضا"، مضيفا أن "القيادة الروسية تنظر إلى ذلك بروح رياضية". فقال ساخرا: "نبني سفنا عند الأتراك في أحواض بناء السفن في اسطنبول، لأننا لا نملك أحواض بناء سفن مثلها، ونزودهم بالغاز والنفط، ونقوم ببناء محطة للطاقة النووية هناك على نفقتنا الخاصة، وقد نهضنا بصناعة السياحة في بلادهم".

"لكن أردوغان أدلى اليوم بتصريح واضح وقال إن القرم ليست روسيا. لم يقل بعد إن شبه جزيرة القرم تركية، لكنه سيقول ذلك غدا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا